هواوي ولايكا ينشئان "مختبر ماكس بيريك للابتكار" للبحث والتطوير

أعلن شركتي هواوي عملاق صناعة المحمول في العالم ولايكا رائدة صناعة الكاميرات في العالم عن توسيع التعاون الاستراتيجي من خلال إنشاء “مختبر ماكس بيريك للابتكار” للبحث والتطوير، وذلك بعد مرور سبعة أشهر فقط من الاعلان عن الشراكة التكنولوجية طويلة الأجل بين الشركتين في مجال الهندسة البصرية.
ويأتي هذا التعاون بعد خمسة أشهر من إطلاق أشهر وأنجح هواتف هواوي عالمياً P9 وP9 Plus الحاصلين على العديد من الجوائز.

وسيقود المختبر الجديد الذي يقع في المقر الرئيسي لشركة لايكا العالمية في ألمانيا، عملية التطوير للأنظمة البصرية والتقنيات المعتمدة على البرمجيات لتحسين جودة التصوير في التطبيقات الخاصة بالتصوير الفوتوغرافي الموجودة على الهواتف الذكية، هذا بالإضافة إلى إيجاد حلول لعملية التصوير الفوتوغرافي المعتمدة على الحاسوب، وتقنية الواقع المعزز والواقع الافتراضي. وتخطط هواوي ولايكا للتعاون مع الجامعات الألمانية والدولية وأيضاً مع المؤسسات التي تعمل في مجال البحث والتطوير هذا بالإضافة إلى موارد البحث والتطوير المقدمة من الشركتين.

ويأتي إنشاء هذا المختبر تنفيذاً لرؤية ودعم الدكتور “أندرياس كوفمان” المساهم الرئيسي الأكبر ورئيس المجلس الاستشاري لشركة لايكا للكاميرات و”رين زينجفي” مؤسس شركة هواوي.

وأكد دكتور أندرياس كوفمان أن إنشاء مختبر ماكس بيريك المبتكر، يعني توسيع نطاق العلاقة الاستراتيجية الناجحة بين هواوي ولايكا، ووضع حجر الأساس للتعاون الوثيق بين الشركتين في مجال البحوث والتنمية الخاصة بالتقنيات الرائدة فيما يتعلق بالتصوير الفوتوغرافي.”

وقال رين زينجفي مؤسس شركة هواوي: “في المستقبل، 90% من حركة البيانات ستكون مخصصة للصور ومقاطع الفيديو.” ” وسيمنح “مختبر ماكس بيريك للابتكار” القدرة على بناء شراكة وطيدة مع شركة لايكا، لتعمل هذه الشراكة العلمية علي ضمان وجود تحسينات مستمرة في جودة الصور ومقاطع الفيديو. وبالتالي سنقوم بتزويد الهواتف الذكية بأحدث الابتكارات في سوق كاميرات الهواتف الذكية لنقدم للمستهلك أقصي فائدة ممكنة.”

وأضاف ماركوس ليمبرجر، كبير مسئولي التشغيل في شركة لايكا لصناعة الكاميرات ” لا تقتصر شراكة هواوي ولايكا في القوة الابداعية الهائلة وسنوات الخبرة المكتسبة ومجال البحث فقط بل أيضاً تتفاني الشركتان في توفير أعلى معايير الجودة. حيث يقدم “مختبر ماكس بيريك للابتكار” فرصة تاريخية في توحيد الموارد والخبرة الشاملة للشركتين تأكيداً على دورهما الريادي الذي سيغير مسار التكنولوجيا والتقنيات المستخدمة في هذا القطاع.”

وتم تسمية “مختبر ماكس بيريك للابتكار” مركز البحث والتطوير بهذا الاسم لإحياء ذكري ماكس بيريك (1949-1886)، الرائد الألماني في مجال الفحص المجهري ومخترع أول عدسة بصرية لشركة لايكا، وهو أيضاً الذي قام بتصميم أكثر من 20 عدسة بصرية لكاميرا Leica الأيقونية الـ “33 مم” التي اخترعها وصممها أوسكار بارناك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا