بالصور.. "8" نجوم دمروا مستقبلهم بانتقالات "فشنك"

انتقل لاعب الوسط الفرنسى بول بوجبا من صفوف نادى يوفنتوس الإيطالى إلى نادى مانشستر يونايتد الإنجليزى خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضية فى صفقة تم تصنيفها الأغلى فى التاريخ، وظن النجم الفرنسى أنه تلك الصفقة ستكون بداية مجده وانطلاقته نحو العالمية، ولكن جاءت العواقب على عكس توقعاته، وانخفض مستواه بدرجة كبيرة منذ انضمامه لصفوف الشياطين الحمر، وأصبح مستواه المتواضع حديث الساعة، ولكن بوبجبا لم يكن أول النجوم اللذين حسموا أمورهم بشكل خاطئ، ولكنه جاء ضمن قائمة من النجوم الذين درموا مستقبلهم فى خطوة انتقال خاطئة.
تحول الكولومبى راداميل فالكاو من أقوى مهاجم في العالم إلى لاعب مجهول الهوية، بعد انتقاله من نادى أتلتيكو مدريد الإسبانى إلى نادى موناكو الفرنسى، ثم مانشستر يونايتد ثم تشيلسى، وكان مبرر انتقاله من أتلتيكو لموناكو هو سعر الصفقة الذى بلغ 72 مليون يورو.
أصبح المهاجم البرتغالى ريكاردو كواريسما لاعب بورتو السابق أضحوكة المشجعين بعد عدة أشهر من انتقاله لصفوف إنتر ميلان فى 2008، فى الصفقة التى بلغت قيمتها 30 مليون يورو، وكان المدرب البرتغالى جوزيه مورينيو يتولى تدريبه بصفوف النادى الإيطالى حينها.
انتقل الإسبانى فرناندو توريس من صفوف نادى ليفربول لصفوف نادى تشيلسى فى صفقة تم تصنيفها الأغلى فى تاريخ البلوز، حيث بلغت قيمتها 58.5 مليون يورو، ومكث بعدها فى صفوفهم 3 سنوات لم يقدم خلالهم أى شىء لنادى تشيلسى.
اعتقد المهاجم البرازيلى ركاردو كاكا أن صفقة انتقاله من نادى ميلان الإيطالى لنادى ريال مدريد الإسباني فى 2009، والتى تكلفت قيمتها 67.2 مليون يور، هى صفقة العمر، وأنه سيبدأ مشواره العالمى، ولكنه لم يعلم أنها النهاية، وأنه كتب نهاية نجوميته بيدي، فبعد انتقاله للفريق الملكى لازم مقاعد البدلاء 4 سنوات متتالية، حتى تراجع مستواه، وعاد إلى ميلان من جديد، ولكنه كان فقد كل شىء لتندثر أنباؤه نهائيا.
أثار انتقال المهاجم الأورجويانى دييجو فلوران من نادى أتلتيكو مدريد لنادى إنتر ميلان الإيطالى ضجة كبيرة نظرا للصفقة التى بلغت قيمتها 50 مليون يورو، ولكنه لم يكن يعلم أنها نهايته التى كتبها بيديه، حيث أنه لم يخض بصفوفهم سوى 18 مباراة وسجل خلالهم هدفين فقط.
انتقل الألمانى ماريو جوميز من صفوف نادى بايرن ميونخ إلى صفوف نادى فيورنتينا فى 2013 بعد إغراه بمبلغ الصفقة التى بلغت 21 مليون يورو، ولكنها كانت نهاية مشوار نجوميته وانتهت فترة تألقه منذ انضمامه لصفوف النادى الإيطالى.
قالت العديد من الصحف الإنجليزية، إن انتقال لاعب الوسط الإسبانى خوان ماتا من صفوف نادى تشيلسى إلى صفوف نادى مانشستر يونايتد جاء فى فترة زمنية خاطئة، ورغم أن قيمة انتقاله بلغت 45 مليون يورو إلا أن تلك الخطوة جعلت منه لاعب مغمور لا يستطيع تقديم شىء للشياطين الحمر.
انتقل الكولومبى جاكسون مارتينيز من نادى بورتو لصفوف نادى أتلتيكو مدريد الإسبانى فى صفقة بلغت قيمتها 35 مليون يورو ليحل بديلا عن مواطنه راداميل فالكاو الذى انتقل إلى صفوف موناكو الفرنسى، وكان حقق مارتينيز قدر من الأداء الجيد بصفوف نادى أتلتيكو ولكن إغراءات أندية الدوري الصينى أنهت أحلام مارتينيز، حيث انتقل إلى نادى جانجزو خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضى فى صفقة بلغت قيمتها 42 مليون يورو، وانقطعت الأنباء عن اللاعب.
اعتقد رومان إبراموفيتش مالك نادى تشيلسى، عندما تعاقد مع الأوكرانى أندريه شيفتشينكو بعد تتويجه بالكرة الذهبية عندما كان يلعب بصفوف نادى ميلان الإيطالى، أنه امتلك أفضل مهاجم على مر العصور، ولكن المهاجم الأوكرانى ابتعد تمام البعد عن مستوى الكرة الذهبية منذ انضمامه للنادى الإنجليزى، ومكث بصفوفهم 3 سنوات ثم عاد إلى ميلان من جديد، بعد أن كان مستواه اندثر بشدة، وانتقل إلى نادى ديناموكييف لينهى مسيرته الكروية نهائيا بصفوفهم.
انتقل ستيفان يوفيتيتش من صفوف نادى فيورنتينا الإيطالى لصفوف نادى مانشستر سيتى عام 2013، فى صفقة بلغت قيمتها 30 مليون يورو، ولكنه لم يكن يتوقع أن يدفع النادى الإنجليزى ذلك المبلغ ليضعه على مقاعد البدلاء، واضطر اللاعب للانتقال لنادى إنتر ميلان بعد أن قضى عامين بمقاعد البدلاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا