الاتحاد الأوروبي يطالب أوباما بوقف قانون مقاضاة السعودية

ناشد الاتحاد الأوروبي الرئيس الأمريكي باراك أوباما التدخل لوقف مشروع قانون أمريكي يسمح للناجين وعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة السعودية، قائلاً إنه ينتهك القانون الدولي.
وقال وفد الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة في رسالة إلى وزارة الخارجية الأمريكية: “التبني والتنفيذ المحتمل (لمشروع القانون) سيتعارض مع المبادئ الأساسية للقانون الدولي، وخصوصاً مبدأ حصانة سيادة الدولة”.
وقالت الرسالة إن الاتحاد يعتبر أن تبني القانون وتنفيذه قد تكون له عواقب غير مرغوبة، مع تبني دول أخرى تشريعات مماثلة.
وأقر الكونجرس الأمريكي بأغلبية ساحقة، قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب (جاستا)، في رد فعل على شبهات قائمة منذ وقت طويل نفتها السعودية، بأن خاطفي طائرات الركاب الأمريكية الأربع، التي استخدمت في شن هجمات في الولايات المتحدة في 11 سبتمبر 2001، ساندتهم الحكومة السعودية.
ومن المتوقع أن يستخدم أوباما في الأيام القادمة حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القانون، بحجة أن دولاً أخرى قد تستخدم القانون كذريعة لمقاضاة دبلوماسيين أو عسكريين أو شركات أمريكية.
لكن الكونجرس قد تكون له الكلمة الأخيرة إذا أبطل كل من مجلسي الشيوخ والنواب الفيتو الرئاسي في تصويت بموافقة أغلبية الثلثين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا