سفير إيران بالأمم المتحدة: إنهاء النزاع في سوريا مرهون بوقف الدعم للإرهابيين

اعتبر سفير إيران الدائم بالأمم المتحدة غلام حسين دهقاني، أن ظاهرتي الإرهاب والتطرف تمثلان التحدي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط،، وقال إن إنهاء النزاع في سوريا المستمر منذ 5 أعوام مرهون بوقف دعم الإرهابيين.

وذكرت وكالة انباء /فارس/ الإيرانية اليوم السبت على موقعها الألكتروني - أن ذلك جاء خلال كلمة ألقاها دهقاني في فعاليات اجتماع وزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي الذي عقد على هامش اجتماع الدورة الـ 71 للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك.

وأضاف الدبلوماسي الإيراني " أن الشعب السوري هو الضحية الأولى للإرهاب في المنطقة، لذا يجب وقف دعم الارهاب حتى تنتهى الأزمة في سوريا والتي بدأت قبل 5 أعوام".

كما استنكر ممثل إيران أيضا تصعيد الممارسات الوحشية من قبل الكيان الصهيوني الغاصب في الاراضي المحتلة .

ووصف الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع مجموعة دول (5+1) حول برنامجها النووي، قائلا: إنه يخدم مصلحة جميع دول المنطقة وكان ينبغي التوصل إليه، لأنه يوفر الارضية لتعزيز العلاقات مع الدول المجاورة - على حد قوله-.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا