على طريقة أنجلينا جولى.. سيدة تستأصل ثدييها بعد اكتشاف جين سرطانى بأمريكا

على طريقة "أنجلينا جولى" اتخذت سيدة قرار استئصال الثديين بعد إجراء تحاليل واكتشفت أنها تحمل الجين المسبب فى سرطان الثدى والمبيضين .
ونقل الموقع البريطانى "ديلى ميل" قصة الأم "ليان"، 29 سنة، من مدينة "نورث هامبتون" الأمريكية، حيث قامت بإجراء هذه العملية بعد وفاة والدتها من سرطان المبيض وقيامها بتحاليل الجينات والتى ظهرت نتائجها بوجود جين "BRCA1" وهو ما يزيد من احتمالية إصابتها بالسرطان .
وتحكى "ليان" قائلة: "بعد ظهور نتائج التحاليل نصحنى الأطباء باستئصال الثديين للحد من فرصة إصابتى بالسرطان، وكان قرارى هو استئصال الثديين حتى لا أعرض طفلى البالغ من العمر 4 سنوات إلى العيش حياة غير مطمئنه فى حالة إصابتى بالمرض".
وتابعت: "أصيبت والدتى بآلام شديدة فى بطنها فى عام 2012، وفصل الأطباء حالتها فى البداية على أنها متلازمة القولون العصبى، ولكن مع فقدها للوزن السريع قاموا بعمل فحوصات أخرى وتم تشخيص حالتها على أنها تعانى من المرحلة الثالثة من سرطان المبيض، وهى مرحلة متقدمة من المرض، وانتقلنا إلى العلاج بالكيماوى، وبعد فترة ساءت حالتها وتدهورت سريعا، وتوفت".
وأضافت: "الآلام التى كانت تعانى منها والدتى ومراحل العلاج الصعبة هى التى جعلتنى أقوم بالتحاليل الجينية والتى أظهرت وجود خلايا ما قبل السرطان فى الثدى وهو ما يزيد خطر إصابتى به، وحتى لا يعانى طفلى وعائلتى من العذاب والمشكلات التى وقعنا فيها مع مرض والدتى".
وأشارت "ليان" إلى أن الأطباء أكدوا أن احتمالات الإصابة بأحد أنواع السرطان أقل الآن من أى امرأة أخرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا