مسيرة سلمية في تشارلوت بأمريكا وضغوط لبث شرائط مقتل رجل أسود

شهدت مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا الأمريكية رابع ليلة من الاحتجاجات على مقتل رجل أسود برصاص الشرطة واتسمت المظاهرات بالسلمية في حين تزايدت الضغوط على الشرطة المحلية لبث شرائط الفيديو المتعلقة بالحادث.

وقام مئات من المحتجين بمسيرة دامت ساعات في شوارع تشارلوت مساء أمس الجمعة (23 سبتمبر) وتقدمهم متظاهرون رفعوا لافتة كتب عليها "أفرجوا عن الشرائط". ولم تحدث مواجهات عنيفة ولم تطبق الشرطة حظرا مفروضا على التجول في منتصف الليل.

وبثت أسرة القتيل كيث سكوت -وهو أب لسبعة أبناء ويبلغ من العمر 43 عاما- شريطا مصورا مدته دقيقتان يمكن فيه سماع صوت زوجة سكوت وهي تتوسل للشرطة "لا تطلقوا النار. ليس معه سلاح" بينما هم يصيحون فيه "ألق السلاح".

ومقتل كيث هو أحدث واقعة في سلسلة حوادث سقط فيها سود برصاص الشرطة في الولايات المتحدة وهو ما أثار احتجاجات وأعمال شغب في أنحاء البلاد وانتقادا دوليا لأسلوب معاملة الأقليات.

ويمكن في الشريط الذي بثته زوجة سكوت سماع صوت أربعة أعيرة لكن التصوير لا يظهر إن كان سكوت قد أصيب كما لم يوضح ما إن كان يحمل سلاحا.

وتقول شرطة تشارلوت إن سكوت كان مسلحا وهو ما نفته أسرته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا