لجنة النقل بالبرلمان تفتح النار على المسئولين بسبب أزمة محور 26 يوليو.. نائب: سياسات فاشلة وتوقيت الإصلاحات غير مناسب.. وآخر: الإهمال يؤدى لكارثة بأول يوم دراسى.. ووكيل اللجنة: كانوا فين أيام الإجازة

حالة واسعة من الاستياء والغضب انتابت المواطنين والطلاب والموظفين الذين تأخر عدد كبير منهم عن الوصول للعمل فى المواعيد المحددة لهم، خاصة فى مدينة 6 أكتوبر، بسبب حالة التكدس المرورى التى شهدها محور 26 يوليو، صباح اليوم، السبت، بسبب أعمال التطوير التى تجريها شركة المقاولون العرب، تنفيذًا لأعمال رفع كفاءة طريق 26 يوليو وأعمال إصلاح وتركيب فواصل عرضية.
وكيل نقل البرلمان: اختيار توقيتات صيانة الكبارى فاشلة وتستفز المواطن
ومن جهته، قال النائب وحيد قرقر، عضو مجلس النواب بمحافظة الدقهلية، ووكيل لجنة النقل والمواصلات بالمجلس، إن إجراء أعمال الصيانة للكبارى والطرق فى أوقات الذروة وعلى مدار اليوم، هو استمرار لسياسات الفشل للمسئولين بعدم اختيار التوقيتات المناسبة لإجراء أعمال الصيانة.
وأضاف عضو مجلس النواب بمحافظة الدقهلية، لـ"اليوم السابع"، أن السياسات الفاشلة للمسئولين عن اختيار توقيتات أعمال الصيانة فى محور 26 يوليو، تظهر فيما تتسبب فيه من تكدس كبير فى حركة المرور بمنطقتى المهندسين وميدان لبنان، والمناطق المحيطة بهما، خاصة أن ذلك يتم مع بداية العام الدراسى الجديد، الذى سيتسبب وحده فى حالة من التكدس بسبب تزامن تحركات طلاب المدارس والجامعات والموظفين ذهابًا وإيابًا.
وأشار وكيل لجنة النقل والمواصلات فى البرلمان، إلى أنه كان يمكن تحديد توقيتات بدء أعمال الصيانة بالطرق والكبارى خلال فترة الإجازة السنوية للمدارس والجامعات، التى تمتد لقرابة 3 أشهر أو ما يزيد، مضيفا: "يبدو أن هناك من يتعمد استفزاز مشاعر المواطن باتخاذ قرارات خاطئة".
سامح السايح: سأتواصل مع وزير النقل لإصدار توجيهاته بحل الأزمة
وفى السياق ذاته، قال النائب سامح السايح، عضو مجلس النواب عن حزب المؤتمر، وعضو لجنة النقل والمواصلات بالمجلس، إن اللحنة تتواصل مع رئيس الهيئة العامة للطرق والكبارى، وتم الاتفاق معه على الالتزام بإجراء أعمال الصيانة خلال فترة منتصف الليل، مشيرا إلى أنه سيتم إعادة التواصل معه مرة أخرى للتأكيد على ضرورة رفع معدات العمل عن الطرق حتى لا تتسبب فى تكدس مرورى، خاصة مع بدء العام الدراسى.
وأضاف عضو مجلس النواب عن حزب المؤتمر، لـ"اليوم السابع"، أنه سيتواصل مع الدكتور جلال السعيد، وزير النقل والمواصلات، لإصدار تعليماته وتوجيهاته لهيئة الطرق والكبارى، بالحرص على توفير السيولة المرورية، بإنهاء الأعمال فى التوقيتات المحددة، ورفع المعدات لتسيير حركة المرور بشكل منتظم دون تأثير على تحركات المواطنين.
وأشار عضو لجنة النقل والمواصلات بالمجلس، إلى أن عدم إجراء أعمال الصيانة فى فترات الإجازة سببه عدم اعتماد الميزانيات، موضحًا أن أعمال صيانة وتطوير الطرق والكبارى، يتم البدء فى تنفيذها فور اعتماد الميزانيات المخصصة لها.
النائب طارق السيد: لا يوجد وسائل تنظيمية كافية لإراحة المواطنين أثناء تطوير الطرق
بدوره، قال طارق السيد، عضو لجنة النقل بمجلس النواب، إنه لا يوجد وسائل تنظيمية كافية أثناء القيام بأعمال تطوير الطرق والكبارى، لتوفير الراحة للمواطنين، مضيفا أن إصدار القرار وتنفيذه مرتبط بالميزانية والتمويل.
وأضاف عضو لجنة النقل بمجلس النواب، لـ"اليوم السابع"، أنه من الممكن أن يكون قرار تطوير محور 26 يوليو قد اتخذ منذ فترة ولكن جاء قرار تنفيذه دون النظر فى التوقيت، خاصة مع بداية العام الدراسى الجديد، متابعا: "ربما يكون تم توفير التمويل الآن وبناء عليه تم بدء أعمال التطوير، وتأخر التوقيت بسبب إتاحة التمويل وهو السبب الرئيسى فى أزمة محور 26 يوليو".
محمد سليم: التوقيت غير موفق ويجب الإسراع فى إنشاء القطار الكهربائى
فيما قال النائب محمد سليم، عضو مجلس النواب عن حزب الشعب الجمهورى، إن اختيار الوقت غير موفق لتزامنه مع بداية العام الدراسى، وكان يجب التنفيذ خلال فترة الإجازة الصيفية، خاصة أن محور 26 يوليو يتحمل أعباء مرورية كثيفة بسبب العاملين فى مدينة 6 أكتوبر سواء فى المنطقة السكنية أو المنطقة الصناعية.
وأوضح عضو مجلس النواب عن حزب الشعب الجمهورى، لـ"اليوم السابع"، أنه اقترح على وزير النقل والمواصلات، ضرورة إنشاء قطار كهربائى معلق لتخفيف العبء على محور 26 يوليو، الذى يربط مدينة 6 أكتوبر بالقاهرة، مشيرا إلى أن الوزير وعد بسرعة العمل على إنشاء القطار الكهربائى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا