"الوطنية لمكافحة الإرهاب": ندعو لتطبيق رؤية الرئيس السيسي لطرق المواجهة

أشاد المستشار محمود الجمل، رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف، بمشاركة الرئيس السيسى فى اجتماعات الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدًا أن زيارة الرئيس للولايات المتحدة مثمرة وإيجابية جدًا، وعلى المصريين العمل فى الداخل كما يعمل الرئيس فى الخارج.

وأكد الجمل، فى تصريحات صحفية له، أن الرئيس السيسى يقوم بعمل مجهود يمارس فيه كل الأدوار، على الرغم من أن الدولة تحارب من كل الاتجاهات داخليًا وخارجيًا، فإننا لا نرى إلا 4 جهات تعمل على الأرض فقط وهم الرئيس السيسى والجيش المصرى ووزارة الداخلية ووزارة الخارجية.

وأشار رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الإرهاب، إلى أن مجهود مصر فى مكافحة الإرهاب يشيد به العالم ولكنه ينقصه فقط التفعيل الداخلى لمواجهة الإرهاب، وظهر ذلك حينما تحدثت فرنسا عن رغبتها فى أن تسير على خطى الرئيس السيسى فى مواجهة الإرهاب.

وتابع: الرئيس السيسى تحدث خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عن أن مكافحة الإرهاب تتطلب محاربته بمفهومه الشامل ثقافيا وفكريا وليس على الجانب الامنى فقط، داعيًا المؤسسات الدولية للتكاتف مع بعضها البعض لمواجهة الإرهاب من الناحية الفكرية، خاصة أن الإرهاب طال عدد من الدول العربية والأوروبية.

وأوضح أن الرئيس السيسى هو الرئيس الوحيد الذى تحدث أمام الأمم المتحدة عن القضية الفلسطينية وخرج عن النصوص المكتوبة، وهذا يدل على وطنيته وعروبته وخصوصا أنه تحدث عن سوريا وليبيا واليمن والمنطقة العربية كلها.

واختتم: على سبيل المثال يمكن أن تواجه الدولة المصرية الإرهاب من اصغر موظف إلى أكبر موظف من خلال الحفاظ على نهج وظيفته بدون تدليس أوغش أوفساد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا