تعليق الخارجية المصرية على حادث مركب رشيد

قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري إن بلاده تبذل كل الجهود فيما يتعلق بملف الهجرة غير الشرعية، وذلك في تعليق يأتي بعد إعلان مقتل 162 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل المصرية.
جاء ذلك في مقابلة لشكري مع الزميلة بيكي اندرسون، حيث قال: “البحرية المصرية تحاول تقديم المساعدة لهؤلاء على خط الهجرة غير الشرعية حيث تقوم بعمليات يومية لإنقاذ العالقين في البحر، هذه الحادثة مؤسفة وتلقي بالضوء على أهمية تعامل المجتمع الدولي بمشكلة الهجرة.”
وتابع قائلا: “هناك الكثير مما يجب القيام به للحد من قدرات المهربين مع الأخذ بعين الاعتبار أن الجماعات الإرهابية تقوم باستغلال ذلك لتمويل منظماتهم، في مصر قمنا برفع العقوبات المترتبة على القيام بمثل هذه الأعمال، وتقوم قواتنا الأمنية بتقفي المنظمات التي تتعامل بتهريب البشر إلى جانب أننا نقوم بعمليات تهدف لرفع الوعي العام حول الأخطار المحيطة بذلك ونتعاون مع الدول في المنطقة بهذا الملف.”
وأضاف شكري قائلا: “الأمر يتعلق أيضا بالتعامل مع مشاكل الصراعات والتحديات الاقتصادية التي لابد من التطرق لها ليبقى الناس في دولهم ويتوقفون عن السعي للهرب من مناطق النزاع والتعرض للخطر.”
ويشار إلى أن تصريحات شكري تأتي بعد إعلان السلطات المصرية، الجمعة، ارتفاع عدد قتلى غرق قارب كان يحمل مهاجرين غير شرعيين قبالة السواحل المصرية إلى 162 شخصاً، بعد انتشال جثثهم من المياه.
وغرق القارب الذي كان في طريقه إلى الشواطئ الإيطالية، الأربعاء الماضي، وعليه مئات المهاجرين غير الشرعيين الذين يقدر عددهم بـ450 شخصاً. وتمكنت السلطات المصرية من إنقاذ 164 شخصاً وسط مخاوف من غرق مئات آخرين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا