بالصور.. مواطنو أطسا يشكون تراكم مخلفات الترع بعد عمليات التطهير

يعانى مواطنو مركز أطسا بمحافظة الفيوم من تراكم مخلفات تطهير الترع فى مختلف قرى المركز وبمدينة أطسا على جوانب هذه الأبحر والترع، مما يتسبب فى انتشار الأمراض بينهم دون تحرك المسئولين رغم تقدمهم بعشرات الشكاوى.
ويقول الأهالى إن المقاولين المتعاقدين مع إدارة الرى بمركز أطسا لتطهير الترع والأبحر بالكراكات وأدوات التجريف يقومون بتجريف المخلفات من المصارف والأبحر والترع ورفعها ووضعها على جوانب هذه الأبحر والمصارف ويتركونها ويرحلون، وبعد فترة أخرى يتم إعادة عملية التطهير وتراكم المخلفات على مخلفات الأبحر السابقة ولا يتم أبدا رفع هذه المخلفات من أماكنها، رغم أن التعاقد مع هؤلاء المقاولين يشمل على قيام المقاول بنقل هذه المخلفات على جرارات إلى مدافن صحية أو أماكن صحراوية خالية من السكان فى أى مكان من الظهير الصحراوى للمركز إلا أن المقاولون لا يلتزمون بهذا الاتفاق ولا يقومون بعمليات النقل توفيرا للنقود التى تحقق لهم نسبة أرباح طائلة حيث أن هندسة الرى بأطسا تصرف نقود نقل المخلفات للمقاولين .
وكان الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم أصدر تكليفات أمس لوكيل وزارة الرى بضرورة رفع ناتج التطهير على جانبى الترع والأبحر والمصارف فى أسرع وقت ممكن لتيسير الحركة المرورية، وجاء ذلك خلال تفقده أعمال الحفر التى تقوم بها الكراكات لشق قناة بطول 5 كم تصل حتى مصرف البطس لتقليل نسبة الملوحة والحد من التلوث بمياه بحيرة قارون، وأصدر تكليفات لمسئولى الثروة السمكية بسرعة الانتهاء من إعداد جميع الإجراءات والدراسات اللازمة لإتمام المشروع ونقل ناتج الحفر حفاظاً على البيئة .

المخلفات تتراكم على الترع بعد التطهير

تطهير الترع دون رفع المخلفات

صور لبداية عملية التطهير

صورة أثناء عملية التطهير

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا