ازدياد حدة الشقاق في حزب العمال البريطاني

زادت حدة الشقاق في حزب العمال البريطاني بعد أن هاجم زعيم الحزب جريمي كوربين نائبه توم واتسون، بعد أن ادعى الأخير بأن نشطاء اليسار المتشدد يحاولون التسلل إلى الحزب قبل التصويت على انتخاب الزعيم الجديد.
ونفى كوربين لصحيفة “ذي أوبزرفر” ادعاءات واتسون بأن النشطاء “يتلاعبون بأعضاء الحزب الشباب” لتعزيز موقفه، واصفا مثل هذه الادعاءات “بالهراء”، ولكن واتسون رد قائلا “إن هناك أدلة واضحة والتي لا تقبل الجدل” لدعم مزاعمه.
ويخوض زعيم حزب العمال مسابقة مع منافسه أوين سميث على زعامة حزب المعارضة الرئيسي في بريطانيا.
وقال كوربين “أنا فقط أسأل توم بأن يقوم بالحسابات الصحيحة، هناك 300 ألف شخص انضموا إلى حزب العمال”، وأضاف “في أية مرحلة من أكثر مراحل الخيال أن يتواجد 300 ألف شخص من المتشددين في البلاد ينحدرون من حزب العمال، عذرا توم، هذا هراء”.
ويواجه كوربين الاتهامات والتحديات بتأكيده بأن لديه الحق في البقاء على رأس حزب العمال بتفويض من أعضاء الحزب خاصة أنه يحتفظ، مما لا شك فيه، بتأييد عدد كبير من النشطاء وأعضاء الحزب، وهو يحاول، من خلال ذلك، دعوة أعضاء حزب العمال، للتوحد ضد حزب المحافظين الحاكم، مؤكدا أن الحزب قادر على الفوز في الانتخابات العامة تحت قيادته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا