مصطفى بكرى: 400 عنصر إخوانى داخل ماسبيرو إضافة للمتعاطفين معهم

قال النائب مصطفى بكرى، عضو لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، إنه سيطالب فى اجتماع اللجنة الطارئ المقرر انعقاده الأحد المقبل، لوضع خطة لإصلاح ماسبيرو، على خلفية الخطأ الجسيم الذى وقع فيه بإذاعة بيان قديم للرئيس السيسى على أنه يعود للعام الحالى، بسرعة مناقشة اللجنة لمشروع قانون الهيئات الصحفية الذى تقدم به، وذلك لسرعة إنشاء الهيئة الوطنية للإعلام.
وأضاف "بكرى"، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إنه سيطالب بالبدء فوراً فى تطهير ماسبيرو من العناصر الإخوانية الموجودة به، والمعادية لكيان الدولة المصرية عن مراكز اتخاذ القرار به، موضحاً: "هناك 400 عنصر من عناصر الإخوان دخلوا المبنى فى الفترة ما بين مجلس الشعب الإخوانى، وحتى تولى المعزول محمد مرسى رئيساً للبلاد، إلى جانب عدد آخر من المتعاطفين معهم".
وشدد عضو لجنة الثقافة والإعلام بالبرلمان، على ضرورة دعم جهاز الإذاعة والتليفزيون باعتباره أمنًا قوميًا، متابعًا: "أرفض الدعوات التى تطالب بتقويضه، لأن هذا الجهاز ملئ بالشرفاء"، مشيراً إلى أنه من المقرر أن تحضر صفاء حجازى رئيسة مبنى الإذاعة والتليفزيون اجتماع اللجنة الأحد، على خلفية طلب الإحاطة الذى قدمه.
تجدر الإشارة إلى أن قطاع الأخبار بالتليفزيون المصرى وقع فى خطأ جسيم، وهو إذاعة حوار قديم للرئيس السيسى خلال مشاركته فى أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة العام الماضى، على أنه خلال العام الحالى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا