من الخيانة للمعاكسات..هكذا فكر المصريون فى خاصية الرسائل السرية على فيسبوك

ضجة كبيرة صاحبت خدمة الرسائل السرية التى بدأ تطبيقها أمس على "فيس بوك"، والتى تتيح للمستخدمين إرسال رسالة تختفى تلقائيا بعد قراءتها من قبل الطرف الآخر مع تحديد وقت محدد لإخفاء الرسالة، الأمر الذى سيستخدمه المصريين بطريقتهم الخاصة، فمن المعروف أن المصريين لا يمررون شاردة أو ورادة على فيس بوك دون أن يسخروها لخدمة أهدافهم.
ومن أهم الاستخدامات التى طرحها المصريون على موقع فيسبوك لهذه الخدمة:
الخيانة بين الأزواج:
لاشك أن الفتيات لديهن هواية المراقبة، فهناك من تراقب حبيبها وآخرى تراقب زوجها وأخريات يراقبن معارف وأقارب، وهذه الخدمة ستتيح لأى رجل فتح محادثة سرية على تطبيق الماسنجر دون "أن يمسك عليه" أحد شىء.
الاتفاقات بين الأخوة:
بعد أن أصبح معظم الآباء والأمهات يمتلكن حسابات على فيس بوك، أصبح الأبناء يفكرون فى حيل ليتمموا بعض الاتفاقيات دون أن يعلم الآباء عنها شيئا مثل "انا هقول إنى عند واحد صاحبى" فهذه الخدمة ستتيح عقد الاتفاقيات دون أن يقع أحد فى فخ رؤية الأب والأم للشات بين الأخوة.
جروبات العمل:
بات التعامل بين الموظفين فى قسم واحد أو مؤسسة واحدة، من خلال جروب تعقد عليه النقاشات والاجتماعات، ولا تخلو هذه الجروبات من الشللية، وستتيح هذه الخدمة الحديث خارج الجروب دون أن يلحظ أحد ذلك وسيجنب كثير من الأشخاص الوقوع فى مشاكل.
المعاكسات:
أول ما فكر فيه الكثيرون هو عدم استطاعة الفتيات أخذ "سكرين شوت" من الشات، وبالتالى المعاكسات باتت أسهل كثيراً، دون أن يخشى أحد الـ سكرين شوت.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا