الزهار لـ "وسيم السيسي": تحر الدقة أو تفرغ لـ"لمسالك البولية"

استنكر الباحث و الكاتب سامح الزهار المتخصص فى الآثار الإسلامية و القبطية ما جاء على لسان الدكتور وسيم السيسي طبيب المسالك البولية في لقاء تليفزيوني أن التاريخ المصري تاريخ مزيف و الأيوبيين في مصر أساءوا لها و أن صلاح الدين الأيوبي هو القائد الأعرج ذو القاضي الأعمش و الوالي الأخنف ، و أن صلاح الدين الأيوبي " بهدل مصر " على حسب تعبيره ، و أنه قام بعمل مشانق للآلاف من المصرين ، حيث إنه كان ظالمًا.

و ذكر الزهار فى تصريحات خاصة لـ " صدى البلد " أن كل ما جاء به الدكتور وسيم السيسي عاري تمامًا من الصحة ،وأن صلاح الدين الأيوبي من أعظم رجال التاريخ الإسلامي و قد كان عصره به العديد من القضايا ذات الطابع العسكري الذي كان حتمًا عليه أن يتصدي لمن يتاجر بإسم الدين.

و ذكر الزهار أن وسيم السيسي إعتمد في حديثه على معلومات مغلوطة من كتاب "الفاشوش في حكم قراقوش" لإبن مماتي ، و هو الكتاب الذي يحمل إفتراءات لا اساس لا من الصحه حول العصر الأيوبي.

و أكد الزهار أن هذه ليست المرة الأولى التى يغالط فيها الدكتور وسيم السيسي، وانه دائمًا ما يعرض وجهات نظر لا أساس علمي، وانه صاحب تصريحات ( الفراعنة هم بناة الكعبة ) و ( الفراعنة صاموا رمضان ) و غيرها في محاولة لتقديم الإبهار دون سند علمي ، كما طالب الزهار الدكتور وسيم السيسي بأنه إما يتحرى الدقة فيما يقول عن التاريخ أو يترك المجال للمتخصصين و يتفرغ للمسالك البولية !!.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا