أزمة جديدة داخل "الإخوان" حول القيادة .. ومطالب بتغييرها

نشبت أزمة جديدة داخل صفوف الإخوان المسلمين لتعيد الجدل حول المناصب القيادية ومطالب متجددة بالتغيير الإداري الشامل، وذلك عقب إعلان عضو التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الشيخ محمد الحسن ولد الددو الشنقيطي، عن تفويض القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان محمود عزت، صلاحياته للأمين عام التنظيم الدولي للجماعة لإبراهيم منير، في حدوث إنقسامات جديدة بين أعضاء الجماعة.
لكن جماعة "الإخوان المسلمون" أعلنت أن الدكتور محمود عزت مازال على رأس الجماعة قائماً بأمانته مؤدياً لمهمته كقائم بأعمال المرشد العام للجماعة، ونائبه إبراهيم منير.
وقال طلعت فهمي المتحدث باسم جماعة الإخوان في بيان له عبر"الفيس بوك":"تهيب جماعة الاخوان بالجميع تحري الدقة فيما يتم التصريح به في وسائل الإعلام، وتؤكد أن المعلومات الرسمية بشأن الجماعة تستمد من مصادرها الأساسية والمتمثلة في المتحدثين الرسميين باسمها".
ولاقى البيان نقد وتأييد من شباب جماعة الإخوان ومعارضي النظام العسكري وظهر ذلك عبر تعليقاتهم على المنشور الذي نشر على صفحة الإخوان وجاءت ردود الأفعال كالتي
دويدار يهاجم
علق عز الدين دويدار عضو جماعة الاخوان، على الخبر عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلًا: "الشباب طالبوا د. عزت بالتغيير وإتاحة الفرصة لقيادة الشباب الأربعيني والخمسيني على الأقل. فاستجاب د. عزت ( 75 سنه تقريبا ) ونقل صلاحياته لدكتور منير ( 90 سنة) ليمارسها من لندن ".
وأضاف : "تصحيح: عرفت من شوية ان أ. إبراهيم منير لا يحمل صفة دكتور، تقريبا اللي بيوزع ال ( د . ) على القيادات مدالوش".
الحرية والعدالة يناشد شباب الإخوان بالاستعانة بالخبرة
قال المهندس حسين عبد القادر المتحدث المتحدث الإعلامي باسم حزب الحرية والعدالة:" ان شباب الاخوان هم مستقبل جماعة الاخوان المسلمين ومن ليس له شباب ليس له مستقبل وأطالبهم باكتساب الخبرة من شيوخ الجماعة مؤكدًا أن الدكتور محمود عزت هو القائم بأعمال المرشد وابراهيم منير نائبا له".
وفي تصريح لـ"رصد" أكد عبدالقادر:"أن قيادة جماعة الإخوان تعتمد على الخبرة وليس عمر معين، ولم يكن في أي وقت أن تولى الشباب قيادة الجماعة ولكن العمل يتسع للجميع وهناك ما يستطيع تفيذه الشباب لا يتمكن الشيوخ من تنفيذه فالكل يعمل والكل له مجال والجماعة تحتاج إلى تطوير وبالفعل هذا ما يتم الان".
ووجه عبد القادر رسالة إلى الإخوان:" اثبتوا وكان الله في عونكم وعمل جماعة الإخوان المسلمين لا يختزل في شخص الدكتور محمود عزت أو حتى المرشد وابتعدوا عن اطار شخصنة الأفراد وكل فرد منكم يقوم بمهامه من أجل مصر والأمة الإسلامية فانتم مستقبل الجماعة".
وعلق عبد القادر على تصريحات الشيخ الددو الشنقيطي عضو جماعة الاخوان المسلمين في موريتانيا:" هذه اجتهادات ورأيه يحترم وسيتم وضعه تحت الدراسة لكن قرار الإخوان نابع من مجلس الشورى الخاص به".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا