بعد 72 ساعة من البحث عن غرقى مركب رشيد.. ارتفاع عدد الضحايا لـ 155 شخصا..الضفادع البشرية تواصل انتشال الجثث.. ووالد مهاجر: نصحت نجلي بالعودة قبل السفر لكنه رفض.. صور

تحول ميناء رشيد بالبحيرة الى مشرحة تفترشها جثث ضحايا مركب " موكب رسول"، وصراخ وعويل يرج الميناء، الحزن يرتسم على وجوه أسر الضحايا يتجمعون على كل مركب تعود بحصيلة من الجثث يفرزون وجوه الغرقى القادمين فى اكياس بلاستيكية بحثا عن ذويهم.

ثلاثة ايام متواصلة والاهالي تتوافد تباعا إلى مستشفى رشيد العام للتعرف على الجثث وسادت حالة من الاستياء الشديد وسط أهالى الضحايا بسبب الزحام الذى أعاقهم عن التعرف على أبنائهم.

عندما تتوجه الى ميناء رشيد تجد البكاء والعويل.. لسان حال أهالى ضحايا مركب "موكب الرسول 1" ممن لم يعثروا على جثث أبنائهم حتى الآن بينما يستعد اخرون لاستلم ورقة تصريح الدفن ومناظرة مفتش الصحة.

هلال إسماعيل بسيونى غنيم، ويعمل قفاصا بعزبة السكرى التابعة لمركز مطوبس بمحافظة كفر الشيخ، قال إن الضفادع البشرية لم تتمكن حتى الآن من العثور على جثمان نجله.

وأضاف أنه لم يكن على علم بنية نجله الذي يدعى محمد، بالسفر إلى خارج البلاد، لافتا إلى أن محمد استغل سفره واتفق مع أصدقائه على مغادرة البلاد بهذه الطريقة.

وتابع: "اتصلت بمحمد قبل ركوب المركب، لعلي أستطيع أن أثنيه عن قراره، ولكنه لم يستجب".

وحرر عدد من أهالي ضحايا مركب "موكب الرسول" محضرا بنقطة حرس الحدود بقرية البرج برشيد ضد مافيا الهجرة غير الشرعية الذين اغروا ابناءهم بالسفر لإيطاليا.

وفي نفس السياق، تمكنت الضفادع البشرية بنقطة حرس الحدود ببرج رشيد ،اليوم "الجمعة"، بمساعدة بعض المراكب الخاصة والغواصين من انتشال 28 جثة جديدة وتم نقلها لمستشفى رشيد لتوزيعها على مستشفيات محافظة البحيرة.

وارتفع بذلك عدد ضحايا مركب "موكب الرسول 1" التى غرقت فى عرض البحر المتوسط برشيد وعلى متنها أكثر من 400 شخص من 127 جثة إلى 155 ،بعد انتشال 28 جثة جديدة.

وتمكنت قوات حرس الحدود من إنقاذ 164 فردا و7 مصابين وتم نقلهم لمستشفيات رشيد كفر الدوار وادكو ودمنهور والمحمودية وأبوحمص.

وارتفع عدد الجثث التى تم انتشالها في حادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية الذى وقع صباح الأربعاء الماضي، أمام سواحل مدينة رشيد على بعد 12 كم شمال شرقى البوغاز، إلى 148 جثة، حيث تم انتشال 60 جثة جديدة حتى عصر اليوم الجمعة وتم نقلها جميعا إلى مستشفيات البحيرة والإسكندرية وكفر الشيخ.

ووجه الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة باستمرار عمل غرفة العمليات المشكلة من رئيس مدينة رشيد ووكيل وزارة الصحة ومدير مرفق الإسعاف والمتحدث الرسمى للمحافظة على مدار 24 ساعة لمتابعة الموقف أولا بأول كما وجه بتمركز أطقم وسيارات الإسعاف عند البوغاز لنقل الجثث وتوفير العدد الكافى من أكياس حفظ الموتى تحسبا لأى حالات جديدة.

كما وجه بتسهيل وسرعة إجراءات تسليم الجثث التى يتم التعرف عليها من ذويهم المتجمعين أمام البوغاز بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة واستخراج تصاريح الدفن من النيابة وكذا سرعة التعرف على هويات الجثث التى يتم نقلها إلى المستشفيات المختلفة.. ومازال البحث جاريا.

وعادت الحركة المرورية لطبيعتها بطريق "البرج- رشيد" بعد أن قطعه المئات من أهالى ضحايا مركب "موكب الرسول رقم واحد"، احتجاجا على عدم العثور على جثث ابنائهم ، حيث تدخل رجال القوات المسلحة والشرطة لإنهاء الوقفه الاحتجاجية وإقناع الأهالى بإعادة فتح الطريق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا