بهذه الكلمات "رثي" بكري "الجورنالجي" في عيد ميلاده!

قال مصطفي بكري، إن 23 سبتمبر من كل عام كنا نحتفل مع أستاذنا الرائع والمفكر الوطني محمد حسنين هيكل بعيد ميلاده لكن هيكل الكاتب والسياسي والإنسان رحل منذ عامين مضي رحيل هيكل عن عالمنا وترك لنا تراث فكريا وتجربة مهنيه تعد واحدة من أبرز وأهم التجارب الصحيفه العالميه هيكل الجورنالجي كما كان يحلو له أن يسميه الكثيرين.
وواصل بكري، في برنامج “حقائق وأسرار” عبر قناة “صدي البلد”، رثائه للجورنالجي، قائلا:” هيكل كان إنسان بمعني الكلمه وكان وطني بمعنى الكلمه واجه تحديات كثيره تعرض للسجن وهجمات متعددة وحسر قلمه وكتاباته واجه بمعارك كثيره دفع إليها دفعا ولكنه اختلفت معه ظل ربط ” الجأش” حتي اللحظه الاخيره”.
وتابع :” رحل هيكل ولكنه باقي في العقول والقلوب نحتفل اليوم بعيد ميلاده وهو بعيد عنا ندرك ان كلماته لن تغيب عن آذهاننا “لا أعرف لي وطنا ولاقبر خارج مصر وكان هذا عنوان وكلمات خالدة في الآذهان عندما ضاق عليه الحسر في نهايه السبعينات سعي البعض الي دفعه دفعا للخروج من مصر لكنه ظل في مصر ودافع عن مصر وعن الأمه رحم الله أستاذنا الجليل”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا