شيخ الأزهر: إهمال المذهب الأشعري أدى إلى استباحة الدماء.. فيديو

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشسريف، إننا الآن فى أشد الحاجة إلى أن نستلهم روح المذهب الأشعرى، منوها بأن ما حدث من تكفير واستباحة للدماء كان بسبب إهمال هذا المذهب وإبراز مذاهب أخرى تتسع لتقسيم المسلمين إلى معسكرات.

وأضاف الطيب فى برنامج "حديث شيخ الأزهر" على الفضائية المصرية، أن الإمام الأشعرى نشأ فى البداية تلميذا لأساتذة المعتزلة وهو من أهم المذاهب التى نقدها بعد أن تحول عنه، واعتكف فترة طويلة وصاغ مذهبه الذى نحن عليه متدبرا ما كان عليه النبى وصحابته واستخلص من كل ذلك مذهبا وهو ما نسميه "أهل السنة والجماعة" كما أن أبو منصور الماتريدى كان معاصرا له فى بلاد ما وراء النهر وكان سائرا على هذا النهج، ولذلك نقول إن أهل السنة والجماعة هم الأشاعرة والماتريدية وأهل الحديث.

وأشار إلى أن المذهب الأشعرى من أهم خصائصه أنه يرى أن المسلمين مهما اختلفوا وافترقوا هم مسلمون ولا يحكم عليهم بالكفر حيث إنه كان شديد الحساسية من مسألة التكفير لأنه قرأ ما كان عليه الخوارج من التكفير والقتل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا