محلل سياسي: العالم كله يتحمل وجود الاحتلال الإسرائيلي بفلسطين

قال الدكتور اسامة شعث، الخبير السياسي الفلسطيني، ان الرئيس ابومازن فند الاحتلال في خطابه، امام الجمعية العامة للامم المتحدة الاخيرة، مضيفا ان ابومازن رسم الخطوط الاستراتيجية القادمة للشعب الفلسطيني بالتأكيد على تطلعات الشعب واماله بنيل حقوقه المشروعة كافة.

وأضاف "شعث" في تصريحات لـ"صدى البلد" : "العالم يتحمل المسئولية الدولية الكاملة بوجود الاحتلال على ارضنا باعتبار ان العالم نفسه هو الذي اقر بحل الدولتين وبالتالي على الدول التي تعترف بحل الدولتين ضرورة اعترافها بدولة فلسطين كما فعلت مع الدولة العبرية".

وأوضح أن الرئيس ابومازن ذّكر العالم بأن الامم المتحدة وفي مقدمتها بريطانيا وامريكا وفيما بعد الدولة العبرية اقرت جميعها بحل الدولتين منذ عام 1947 في قرار 181 ، ولهذا فمسئولية العالم تنفيذ قراراتها بشأن اقامة دولة فلسطين.

وتابع انه لا شرعية لوجود الاحتلال طال الزمن ام قصر والاجيال لن تحيد عن حقها مضيفا ان ابومازن فند وجود الاحتلال بمطالبته الصريحة لبريطانيا تحديدا ان تتحمل المسئولية الكاملة عن جريمتها النكراء بوعد بلفور والتي سيكون العام القادم 2017 قد مر عليها 100 عام. مضيفا أن بريطانيا هي التي جلبت لنا الكارثة وعليها ان تتحلى بالشجاعة وتعترف بمسئولياتها وجريمتها بحق شعبنا وأرضنا.

وأشار إلى أن الرئيس ابومازن طالب بالحماية الدولية لشعبنا ومقدساتنا من جرائم الاحتلال، واعلن عن استراتيجيته الجديدة للمرحلة المقبلة وتتضمن التركيز على المؤتمر الدولي للسلام واسس الشرعية الدولية وقراراتها ذات الصلة على ان ينجز العام القادم2017 التحرر وانهاء الاحتلال والسعي المتواصل حتى تصبح فلسطين دولة كاملة العضوية في الامم المتحدة، وان المجموعة العربية بصدد تقديم مشروع بشأن فلسطين في مجلس الامن تطبيق المبادرة العربية يبدأ من الالف للياء وليس من الياء للالف كما يسعى نتنياهو.

كان رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو وجه دعوة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن لإلقاء كلمة بالكنيست الاسرائيلي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا