مهاجر غير شرعي فقد شقيقه وابن عمه: مستعد أموت للمرة التانية بس أسافر إيطاليا.. فيديو

"عندى استعداد أموت مرة تانية بس أسافر لإيطاليا".. بهذه الكلمات بدأ محمود عبدالدايم أحد الشباب الذي خاض تجربة الهجرة غير الشرعية، وعلى الرغم من غرق شقيقه وابن عمه فى مياه المتوسط اللذين كانا ضمن المهاجرين من رشيد، الا أنه ما زال يبحث عن سمسار جديد ليدفع له مبلغا ماليا للوصول إلى إيطاليا.

قال محمود عبدالدايم إن شقيقه دفع 18 ألف جنيه مقابل السفر إلي ايطاليا وكان ضمن المهاجرين غير الشرعيين على مركب رشيد الغارق وأنه لم يعثر عليه حتي الآن.

وأكد عبدالدايم لـ"صدى البلد"، أن شقيقه وابن عمه كانا على متن المركب، وأن شقيقه "19 عاما" لجأ إلي السفر بسبب الفقر.

وتابع أنه سافر من قبل إلى إحدى الدول وتم ترحيله، وقال إن المهاجرين غير الشرعيين يتم إخفاؤهم نحو 10 أيام كي لا تعرف الحكومة عنهم شيئا، ثم يتم ترحيلهم إلى أحد المراكب التى تخرج بهم عبر المياه.

وأضاف أنه مستعد للسفر في أي وقت حتى بعد غرق شقيقه وابن عمه، بسبب الفقر واحتياجات الحياة، وأن جميع شباب بلدته لا يوجد أمامهم أي سبيل آخر سوى الهروب عن طريق الهجرة غير الشرعية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا