ديلى ميل تحذر: دخان السجائر يبقى فى السجاد وجدران المنزل لأكثر من 6 أشهر

كشفت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية النقاب عن دراسة علمية حديثة تحذر من التدخين فى المنزل، حيث أفادت بأن العديد من المواد المسرطنة فى السجائر تبقى فى السجاد والجدران والأرائك لأكثر من 6 أشهر.
وأشار الباحثون إلى أنه حتى عند الإقلاع عن التدخين تبقى المواد المسببة للسرطان الموجودة فى التبغ جزءاً لا يتجزأ من الأرائك، والجدران، والسجاد بعد فترة طويلة، كما أن الناس داخل المنزل سواء المدخنين أو المدخنين السابقين أو غير المدخنين لديهم مستويات عالية من المواد الكيميائية الخطرة. وأوضح الباحثون من جامعة ولاية "سان دييجو" الامريكية أن هذه النتائج بمثابة تحذير للمدخنين لأن هذه العادة تسبب ضررا دائما لهم وعلى ذويهم أيضاً.
ووجد الدكتور "جورج مات"، المؤلف الرئيسى للدراسة، وأستاذ علم النفس فى جامعة “SDSU”، بعد تحليل عينات من الغبار فى المنزل، مواد كيميائية ذات صلة بالتبغ مثل النيكوتين، الكوتينين ومادة معروفة أنها تسبب سرطان الرئة تعرف باسم “NNK”، وبقيت دون تغيير تقريباً لأكثر من ستة أشهر كاملة. وأضاف الباحثون أن الإقلاع عن التدخين هو أحد أهم نشاط يمكن القيام به لتحسين الصحة ومنع تراكم الجسيمات الضارة فى المنزل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا