رغم الـ 6 نقاط.. الأهلاوية غاضبون على مواقع التواصل الاجتماعى.. "رفاعى الدسوقى" يشرح الفرق بين الموسمين فى الأهلى .. ومؤمن "ماسك سيديهات" على المدربين.. والنتيجة "لا مارتن يول نافع ولا البدرى شافع"

مبكراً للغاية، انتقد قطاع كبير من جماهير الأهلى عبر مواقع التواصل الاجتماعى أداء الفريق الأحمر فى الفترة الأخيرة تحت القيادة الفنية لحسام البدرى، رغم أن الفريق حقق فوزين متتاليين على الإسماعيلى بهدف دون رد ثم على المقاولون العرب بهدفين دون رد.
الاداء مازال غير مرض للرأى العام الأهلاوى الذى ينتظر الكثير والكثير من البدرى فى ولايته الثالثة بالقلعة الحمراء فى ظل وجود كتيبة من النجوم داخل فريق الأهلى، طامعين فى عودة الإنجازات والبطولات وأيضاً المستوى الفنى الممتع.
ويرصد "اليوم السابع" جانب من انتقادات جماهير الأهلى للفريق الأحمر بعد نهاية مباراة المقاولون العرب فى الجولة الثانية للدورى، والتى كانت محصلتها ما كتبه مشجع أهلاوى قائلا : " لا مارتن يول نافع ولا البدرى شافع".
ونشر مشجع آخر صورة لرمضان صبحى لاعب الأهلى المنضم لصفوف ستوك سيتى الإنجليزى وعلق قائلا : "راح فين زمن الشقاوة يا أهلى"، فى إشارة لافتقاد الفريق الأحمر للمسات العفيجى ومهاراته المتميزة.
بينما طرحت إحدى الصفحات المنتمية للأهلى سؤالا على طريقة الدراما الرمضانية التليفزيونية ومسلسل "الاسطورة" وشخصية محمد رمضان بطل العمل والشهيرة بـ "رفاعى الدسوقى" فى خناقته مع غريمه عصام النمر وكتبت : "قولى ياواد ياعصام ايه الفرق بين الأهلى الموسم ده والموسم اللى فات غير الفرق اللى كل الناس عارفاه".
ليتبارى الأهلاوية فى الرد بتعليقات ساخرة منها : " مفيش فرق غير وجود البدرى على الخط مكان مارتن يول" وقال آخر : " عمرو جمال هو الفرق".
فى حين انتقد آخرون إصرار مدربى الأهلى على إشراك مؤمن زكريا لاعب وسط الفريق الاحمر أساسياً رغم تراجع مستواه الفنى والبدنى، حيث علق مشجع : " مؤمن ماسك سيديهات على المدربين".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا