كولن يطالب الاتحاد الأوروبي بالتحرك لمنع "كارثة" في تركيا

قال رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يستغل محاولة الانقلاب الفاشلة للترويج لنفسه كبطل قومي.

وطالب كولن أوروبا بالتدخل لمنع وقوع "كارثة" في تركيا مع استمرار عمليات تطهير تشمل الجيش والسلطة القضائية.

ويتهم إردوغان كولن بالخيانة لكن كولن ينفي دعم محاولة الانقلاب التي حدثت في تركيا في يوليو تموز.

وأشار كولن في مقابلة مع صحيفة لا ستامبا الإيطالية اليومية إلى أن الزعماء في أوروبا لم يفعلوا شيئا يذكر فيما يتعلق بانتقاد إردوغان لاعتقال عشرات الآلاف من صفوف الجيش والعاملين في الصحافة والقضاء وحتى في مجال الفنون وإيقاف نحو 100 ألف شخص عن العمل.

وقال كولن "الضغط الداخلي من اللاجئين وتزايد نشاط الجماعات المتطرفة والملاحقة القضائية لعشرات الآلاف من المدنيين وتسرع إردوغان لإعلان نفسه بطلا قوميا... يجب أن يلزم الزعماء الأوروبيين بالتصرف بشكل فعال لوقف... تحرك الحكومة نحو الاستبداد." ولم يخض كولن في تفاصيل بشأن كيف سيكون شكل هذا التصرف المنشود من الزعماء الأوروبيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا