"فيس بوك" تعترف بالمبالغة فى أعداد مشاهدى مقاطع الفيديو على الموقع

كشف تقرير حديث نشره موقع " ibtimes " البريطانى أن شركة فيس بوك تبالغ فى تقدير متوسط الوقت الذى يقضيه المستخدمون على محتوى فيديو التابع لها على مدى العامين الماضيين، حيث قالت الشركة فى الآونة الأخيرة للمعلنين إنها أخطأت فى المقاييس المتعلقة بمشاهدات الفيديو، وهو الأمر الذى تسبب فى تضخم مصطنع للأرقام.
ونشرت شركة فيس بوك بيانا تقول فيه: "اكتشفنا فى الآونة الأخيرة خطأ فى الطريقة التى تحسب بها مشاهدات مقاطع الفيديو التى يتم نشرها على الموقع، وتم إصلاح هذا الخطأ، وعملنا على إبلاغ شركائنا على حد سواء، كما تم تطوير أدوات قياس المشاهدات أكثر وضوحا"، وكان مقياس فيس بوك واحد من أهم الأدوات التى تعتمد عليها الشركات الكبرى وتستخدمها لتقييم حملات الفيديو الخاصة بهم على الموقع.
ووفقا لصحيفة وول ستريت جورنال، فكانت مقاييس فيس بوك الخاطئة تعمل على تضخيم حجم المشاهدات لأنها تحتسب المشاهدات بمجرد النظر إليها وليس بعد مرور 3 ثوان كاملة، وهو أمر يعطى نتائج مخادعة للمعلنين ولا يساعد فى تطوير أدائهم بشكل عام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا