ننشر «خطة تأمين» العام الدراسي الجديد

ينتظم 18 مليون طالب وطالبة في الدراسة بداية العام الجديد في نحو 50 ألف مدرسة على مستوى الجمهورية، في ظل خطة متكاملة أعدتها وزارة الداخلية لتأمين المدارس بالتعاون مع وزارة التعليم طبقا لبروتوكول التعاون الموقع بينلا الوزارتين، والذي تم تفعيله، وبموجبه تنسق المديريات التعليمية بالتعاون مع مديريات الأمن بالمحافظات المختلفة، لتأمين المدارس من الخارج.
وقال مصدر أمني إن البروتوكول الموقع بين التربية والتعليم والداخلية يشمل تشديد الرقابة الأمنية على المدارس، وبخاصة في مناطق التجمعات المدرسية التي تضم أكثر من ٣ مدارس في مربع جغرافى ضيق، إضافة لتأمين خطوط سير الأتوبيسات المدرسية قبل دخولها وخروجها من المدرسة، مع تفتيشها جيدا لحين عودتها بالتلاميذ من المدرسة إلى منازلهم، وذلك للتأكد من خلوها من أي أجسام غريبة أو مفرقعات.
ووفرت وزارة الداخلية أفراد أمن الحماية المدنية لكشف المفرقعات، استعداد للتحرك لحظة ورود أي بلاغ. كما أعلنت وزارة الداخلية، حالة الاستنفار الأمنى داخل وسائل المواصلات العامة التي تقل الطلاب، حيث تم تعزيز الخدمات الأمنية داخل محطات مترو الأنفاق بكثافة وعلى مداخل ومخارج المحطات، وتفقد اللواء محمد يوسف مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات المحطات وراجع خطط التأمين، وتأكد من الانتشار الشرطى ووجود شرطة نسائية بالقرب من عربات الفتيات لمنع التحرش.
وشملت خطة تأمين العام الدراسي، تكثيفا لتواجد الدوريات الأمنية المتحركة أمام المدارس، مع تشديد المتابعة الأمنية من قبل رجال المباحث وشرطة المرور، إضافة إلى تأمين مقرات الإدارات التعليمية والمديريات، مع التنبيه على المدارس لتنظيم خروج الطلاب على فترات من أبواب متعددة.
وكانت الوزارة قد أرسلت عددًا من المنشورات الأمنية إلى المديريات التعليمية، للتنبيه على ضرورة إتباع مجموعة من الإجراءات للوقاية، وتوعية الطلاب بعدم العبث بالأجسام الغريبة، مع ضرورة إبلاغ مسئول الأمن لاتخاذ الإجراءات اللازمة، إضافة إلى عدم غمر أي جسم غريب بالماء مع إخلاء المكان الموجود به، وقطع وصلات المياه والكهرباء والغاز مع الابتعاد عن الجسم الغريب، حال اكتشافه مسافة تراوح بين 150 إلى 200 متر لتجنب الإصابة.
وأيضًا اتخاذ الإجراءات الأمنية الإدارية والفنية، عن طريق خطة أمنية تكفل منع اختراق الحاجز الأمني للمنشأة التعليمية، بالتعاون مع أجهزة الأمن بالمحافظة.
وانتهت وزارة الداخلية من خطتها لتأمين المدارس والجامعات، وذلك في إطار استعداد الأجهزة الأمنية لاستقبال العام الدراسي الجديد 2016 – 2017، واتخاذ التدابير الأمنية لتأمين العملية التعليمية بكافة مراحلها، وذلك مع بدء العام الدراسى الجديد، حيث قامت مديريات الأمن بتعيين خدمات أمنية مكثفة بنطاق المدارس، لنقل الاحساس بالأمن لكافة أولياء الأمور والطلبة، والتصدي لأي خروج على القانون بمحيط المدارس، ووفقًا لخطة تأمين المدارس يتم تقسيم مديريات الأمن إلى قطاعات أمنية أصغر من أجل إحكام السيطرة على الأمور.
وأعدت وزارة الداخلية، خطط مرورية ومحاور بديلة، لتفادى الزحام مع دخول العام الدراسي الجديد، والقضاء على التكدسات المرورية خاصة في القاهرة الكبرى، التي تشهد زحام مروري مع بدء العام الدراسي الجديد.
وتحرص الإدارة العامة للمرور، على تسيير حركة الطرق أمام المدارس والجامعات والقضاء على أية زحام، وإيجاد طرق ومحاور بديلة لمنع أية تكدسات.
وأكدت وزارة الداخلية، أن المدارس تحت السيطرة الأمنية، وأنه سيتم التعامل بحسم مع أية محاولات للخروج عن القانون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا