دى ميستورا: اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا جاء مخيبًا للآمال

وصف مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دى ميستورا، اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا، امس الخميس، بأنه كان "مطولا وشاقا ومخيبا للآمال".

وقال دى ميستورا عقب الاجتماع الذى عقد على هامش تجمع الأمم المتحدة السنوى، لزعماء العالم إن من الخطأ الإعلان بأن وقف اطلاق النار فى سوريا لم يعد له وجود.

وعلى جانب اخر فشلت الولايات المتحدة وروسيا، فى الاتفاق على كيفية استئناف وقف إطلاق النار فى سوريا، فى الوقت الذى قال فيه وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، إن واشنطن لا يمكن أن تكون الطرف الوحيد الذى يحاول فتح الباب من أجل السلام وحث روسيا والحكومة السورية على القيام بدورهما.

وقال كيرى بعد اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سوريا على هامش تجمع الأمم المتحدة السنوى لزعماء العالم "إذا عاد الروس إلينا بمقترحات بناءة فسوف نستمع إليهم."

وأضاف "ستواصل الولايات المتحدة دون أدنى شك سلك كل السبل التى يمكن أن نسلكها من أجل احراز التقدم وذلك لأن هذا هو السبيل الوحيد لوقف القتال وتخفيف المعاناة وإعادة توحيد سوريا."

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا