طارق الملا يترأس اجتماع الجمعية العامة لشركة الإسكندرية للزيوت "أموك"

ترأس المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اجتماع الجمعية العامة العادية لشركة الإسكندرية للزيوت المعدنية "أموك" لاعتماد نتائج أعمالها خلال العام المالى 2015 / 2016 بحضور المهندس محمد طاهر وكيل أول وزارة البترول والمهندس طارق الحديدى رئيس هيئة البترول ووكيل الجهاز المركزى للمحاسبات محمود حنفى وحاملى أسهم الشركة فى البورصة.
وأكد الوزير أن قطاع البترول ينفذ حالياً عدة مشروعات بهدف التطوير المستمر فى اقتصاديات تشغيل معامل التكرير وإضافة وحدات إنتاجية حديثة بهدف تعظيم استغلال الطاقات المتاحة وزيادة إنتاج المنتجات الرئيسية التى يحتاجها السوق المحلى لتأمين احتياجات البلاد خاصة من البنزين والسولار والبوتاجاز وأسفلت الرصف وترشيد الاستيراد وتحقيق أعلى عائد وزيادة القيمة المضافة .
وأضاف الوزير أن نتائج طرح بعض شركات البترول فى البورصة سابقاً كانت مبشرة وإيجابية فى ضوء تميز أداء قطاع البترول وما يمتلكه من فرص استثمارية واعدة وكيانات قوية ذات ملاءة مالية مرتفعة تعد عوامل تسهم بقوة فى نجاح عمليات طرح بعض الشركات وزيادة جاذبية البورصة المصرية للمستثمرين ويدعم بقوة حركة تدفق رؤوس الأموال وتوفير جانب من تمويل المشروعات الجديدة لشركات البترول .
وخلال الاجتماع استعرض الكيميائى عمرو مصطفى رئيس الشركة أهم نتائج الأعمال، حيث أوضح أن الشركة ساهمت فى توفير جانب من احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية، حيث قامت بإنتاج 564 ألف طن من السولار والنافتا والبوتاجاز ، و117 ألف طن زيوت وشموع، و910 آلاف طن مازوت قيمتها حوالى 485 مليون دولار ، كما تم تصدير 62 ألف طن من الشموع البرافينية بقيمة 52 مليون دولار، مشيراً إلى أن الشركة حققت صافى ربح بعد خصم ضريبة الدخل بلغ 435 مليون جنيه بزيادة نسبتها 28% على العام السابق .
وحول مشروعات التوسعات المستقبلية للشركة أشار إلى أنه يتم حالياُ دراسة عدة مشروعات من أهمها مشروع مجمع الزيوت بتكلفة استثمارية تتراواح ما بين 700- 800 مليون دولار ، ويهدف إلى إنتاج زيوت ثقيلة وشمع ميكرو وأسفلت رصف لتعظيم القيمة المضافة من خلال إنتاج منتجات عالية الجودة والقيمة وسد العجز فى إنتاج الزيوت الثقيلة والأسفلت والحد من استيرادها .
وأضاف أن هذه النتائج الإيجابية والمتميزة انعكست على سعر سهم الشركة فى البورصة حيث ارتفع من 24 جنيها إلى 30 جنيها فى 30/6/2016 بزيادة نسبتها 25%، واستمر الاداء الإيجابى للسهم إلى أن بلغ 38 جنيها منتصف الشهر الجارى بزيادة نسبتها 58%، وهو ما يعنى ارتفاع القيمة السوقية للشركة من 2.06 مليار جنيه إلى 3.27 مليار جنيه، وهو ما زاد من حجم التداول ورغبة المستثمرين فى الحصول على سهم الشركة .
وأوضح أن الجمعية وافقت على توزيع كوبون نقدى قدره 5.5جنيه لحامل السهم على أن يتم صرفه يوم 19/10/2016 .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا