أجراس المدارس تدق بعد ساعات.. تطبيق لائحة انضباط جديدة.. و5 درجات للحضور والسلوك.. والوزير يمنع الضرب والكلام في السياسة

تستعد وزارة التربية والتعليم، لبدء ثاني عام دراسي في عهد الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم الحالي، فوفقا للخريطة الزمنية المعلنة رسميًا من جانب الوزارة، يبدأ العام الدراسي الجديد غدًا، السبت 24 سبتمبر 2017، في بعض المدارس التي لا تعتبر السبت إجازة رسمية بها (مدارس بعض المحافظات)، بينما تكون الدراسة قد بدأت بجميع مدارس مصر بكامل قوتها بعد غد، الأحد.

تفاصيل الخريطة الزمنية للعام الدراسي الجديد

من المقرر أن تبلغ أيام الدراسة الفعلية لهذا العام الدراسي كله 196 يوما، بما يعادل 34 أسبوعا.

وبالنسبة للفصل الدراسي الأول، فمن المقرر أن يستمر في الفترة من 24 سبتمبر 2016 حتى 29 يناير 2017، وتبلغ مدة أيام الدراسة الفعلية فيه 103 أيام بعد حذف أيام الجمع والإجازات الرسمية، بينما تبدأ امتحانات الفصل الدراسي الأول يوم السبت 14 يناير 2017.

أما عن إجازة نصف العام الدراسي 2017، فتبدأ من السبت 28 يناير 2017، وتنتهي يوم الخميس 9 فبراير 2017، وفي حالة تعارض موعد إجازة وزارة التعليم العالي وقطاع المعاهد الأزهرية يتم توحيد الإجازة معهما.

وبالنسبة للفصل الدراسي الثاني، فيستمر في الفترة من 11 فبراير 2017 حتى 1 يونيو 2017، وتبلغ مدة أيام الدراسة الفعلية فيه 93 يوما بعد حذف أيام الجمع والإجازات الرسمية، وتبدأ امتحانات الفصل الدراسي الثاني لصفوف النقل والشهادات المحلية يوم السبت 12 مايو 2017.

وأخيرًا، بالنسبة لامتحانات الدبلومات الفنية لعام 2017، فمن المقرر أن تبدأ يوم 20 مايو 2017، بينما تبدأ امتحانات الثانوية العامة لعام 2017 يوم 3 يونيو 2017.

قرارات جديدة تطبق على الطلاب هذا العام

قرر الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم، أنه سيتم تطبيق لائحة الانضباط المدرسى الجديدة؛ بالمدارس هذا العام، لتمكين المدرسة من القيام بدورها التربوي والقيمي والعلمي، والتركيز على استخدام الأساليب العلاجية التربوية أكثر من استخدام أنواع العقاب المختلفة، وكذا مراعاة ملاءمة العقوبات الموقعة مع نوع المخالفة ودرجتها، وتوظيف لجان الحماية في تحقيق الانضباط المدرسي.

كما أكد الوزير أنه تقرر تطبيق الغياب الإلكترونى على طلاب الصف الأول الثانوى اعتبارًا من العام الدراسي 2016 /2017، حيث أوضح الوزير أنه حرصًا على تحقيق الانضباط المدرسى وتحفيز الطلاب على الحضور والمواظبة، ومراعاة التدرج فى التطبيق، فإنه سيتم تطبيق الغياب الإلكترونى على طلاب الصف الأول الثانوى فى العام الدراسى المقبل، ثم طلاب الصف الثاني الثانوي في العام الدراسي الذي يليه، والصف الثالث الثانوي في العام الذي يليهما.

وأوضح الوزير أنه ستتم إثابة كل طالب بالصف الأول الثانوى يلتزم بالمواظبة على الحضور والانضباط السلوكي بخمس درجات، منها 3 درجات للمواظبة والحضور، ودرجتان للانضباط السلوكى.

وبالنسبة لدرجات الحضور، فوفقا للائحة الانضباط الجديدة، إذا كانت نسبة المواظبة من 95% إلى 100% يحصل الطالب على الـ3 درجات كاملة، وإذا كانت نسبة المواظبة على الحضور من 90% إلى أقل من 95% يحصل الطالب على درجتين فقط، وإذا كانت نسبة المواظبة من 85% إلى أقل من 90% يحصل الطالب على درجة واحدة فقط.

الكتب المدرسية

تم الانتهاء من طباعة متوسط 86٪‏ من الكتب التعليم العام، مؤكدا أنه مع أول يوم في الدراسة ستزيد النسبة إلى 90%، كما تمت طباعة 91٪‏ من كتب التعليم الفني.

وأكد الوزير أنه تم بتحميل أصول الكتب المدرسية بصيغة (pdf)، وجميع الكتب الدراسية التى تم تحويلها إلى مقررات تفاعلية على الموقع الرسمى للوزارة، والمواقع الخاصة بالمديريات والإدارات التعليمية.

صيانات المدارس

أوضح الوزير أن أعمال الصيانة البسيطة بجميع المدارس تم الانتهاء منها، أما الصيانات الشاملة مازالت مستمرة في بعض المدارس، ولذا تم نقل طلاب تلك المدارس القليلة إلى مدارس أخرى لحين انتهاء الصيانة الشاملة لمدارسهم، مؤكدا أن نسبة تلك المدارس لا تتعدى 1٪‏ فقط .

إجراءات أمنية بالمدارس

أمر الوزير بالتنسيق مع الجهات الأمنية المعنية بالمحافظات لوضع خطة لتأمين المدارس والمباني التعليمية لتوفير الجو المناسب للطلاب أثناء سير الدراسة والحفاظ على استقرار العملية التعليمية.

وشدد كذلك على التنبيه على مشرفي الأمن بالمدرسة بضرورة التأكد من هوية الزائرين، وعدم مغادرة المدرسة إلا بعد تأكد الإشراف اليومي من خروج جميع الطلاب، وغلق باب المدرسة بعد انتهاء اليوم الدراسي، ومنع مندوبي المبيعات والدعاية وغيرهما من دخول أي مبنى من المباني التعليمية أو غرض هدايا أو غيرها على العاملين بالمدرسة أو الإدارة، وكذلك الطلاب، خاصة مندوبي توزيع الكتب الخارجية.

وشدد الوزير على عدم التطرق داخل المدارس إلى أي قضايا خلافية (سياسية أو حزبية)، حرصا على عدم إقحام الطلاب المدارس في الصراعات السياسية والحزبية، وحظر استخدام العقاب البدني والنفسي للطلاب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا