استمرار احتجاجات تشارلوت وعائلة القتيل تنشر لقطات مصورة للواقعة

عرضت عائلة رجل أسود قتلته بالرصاص شرطة مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا مما أطلق شرارة أعمال عنف لليلتين لقطات مصورة للواقعة يوم الخميس ومن ثم زادت من الضغط الشعبي للكشف عن التسجيلات المصورة من خلال المطالبة بنشرها.

وقال محامي العائلة في بيان إن كيث سكوت يظهر في اللقطات هادئا ويتصرف بطريقة ليست عدوانية ويسير ببطء للخلف ويداه بجانبه عندما أطلقت الشرطة النار عليه يوم الثلاثاء. ولم يتضح ما إذا كان سكوت يحمل مسدسا كما تقول الشرطة.

وجاء نشر البيان في الوقت الذي تجمع فيه مئات المحتجين في المدينة لليلة الثالثة على التوالي وهتف البعض مطالبين بنشر التسجيل المصور فيما فرضت المدينة حظرا للتجوال من منتصف الليل وحتى السادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومقذوفات غير فتاكة لتفريق الحشود التي أعاقت حركة المرور على طريق سريع.

ومقتل سكوت هو أحدث واقعة تحرك المشاعر في الولايات المتحدة إزاء استخدام الشرطة للقوة الممية ضد السود مما أطلق شرارة احتجاجات منذ أكثر من عامين وأكد استخدام الشرطة للقوة المفرطة وأدى إلى صعود حركة (بلاك لايفز ماتر).

واتهم الضابطة التي أطلقت الرصاص على سكوت بالقتل غير العمد من الدرجة الأولى يوم الخميس

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا