جولة ميدانية لمحافظ الفيوم علي ساحل بحيرة قارون وقرية تونس السياحية..صور

قام الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم صباح اليوم بجولة ميدانية شملت بحيرة قارون وقرية تونس السياحية ومحمية وادي الريان لتفقد عدد من المنشآت السياحية والمواقع الاستثمارية والفرص المتاحة للتنمية السياحية، والوقوف علي معوقات التنمية ووضع الحلول المناسبة لها.

رافقه خلال الجولة مسئولو الموارد المائية والري ومياه الشرب والصرف الصحي والبيئة والثروة السمكية ومسئولي مجلس مدينتي سنورس ويوسف الصديق والمستشار الإقتصادى للمحافظة.

خلال الجولة أصدر محافظ الفيوم تكليفات لوكيل وزارة الري بضرورة رفع ناتج التطهير علي جانبي الترع والأبحر والمصارف في أسرع وقت ممكن لتيسير الحركة المرورية.

وتفقد محافظ الفيوم أعمال الحفر التي تقوم بها الكراكات لشق قناة بطول 5 كم تصل حتى مصرف البطس لتقليل نسبة الملوحة والحد من التلوث بمياه بحيرة قارون, واصدر تكليفات لمسئولي الثروة السمكية بسرعة الانتهاء من إعداد جميع الإجراءات والدراسات اللازمة لإتمام المشروع ونقل ناتج الحفر حفاظًا على البيئة.

واستمع المحافظ لشكاوي ومطالب بعض الصيادين وأهالي المنطقة التي تعلقت بالنواحي المعيشية المختلفة, واصدر تكليفات بسرعة عقد اجتماع لبحث هذه المشكلات ووضع الحلول المناسبة لها.

كما اصدر المحافظ تكليفات بضرورة التنسيق التام بين جميع الجهات المعنية بإنشاء المشروعات التنموية علي ساحل بحيرة قارون وخاصة الجهات التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا كالبيئة وهيئة تنشيط السياحة وقطاع المحميات الطبيعية والثروة السمكية حتى لا تتعارض جهة مع أخري عند التنفيذ، كما أصدر تكليفات لرئيس مركز ومدينة سنورس بفحص ومراجعة كافة تراخيص المباني المقامة علي ساحل البحيرة وإزالة المخالف منها.

وكلف محافظ الفيوم مدير عام السياحة بسرعة إعداد خطاب لمخاطبة وزير السياحة بشأن استكمال أعمال تطوير كورنيش ساحل البحيرة، وشدد على ضرورة تواجد موظفى مركز الإستعلامات السياحية على ساحل بحيرة قارون بصفة منتظمة من خلال عمل النوبتجيات لتقديم كافة الخدمات السياحية على مدار اليوم، كما تفقد أعمال تطوير كافيتريا اللسان وأصدر تكليفات بسرعة الإنتهاء من الحصول على جميع الموافقات الخاصة بإستكمال أعمال التطوير .

ثم قام محافظ الفيوم بزيارة المركز الإستكشافى لجامعة الفيوم والمقام على ساحل البحيرة وكلف المستشار الأقتصادى للمحافظة بالتنسيق مع مسئولي المركز لإعداد الدراسات والمذكرات اللازمة لتوصيل التيار الكهربائي للمركز، كما تفقد منطقة الجيلاني للمزارع السمكية، وأصدر تعليماته بعقد لقاء يضم المستشار الأقتصادى ومسئولى الرى والزراعة والثروة السمكية بشأن توفير المياه اللازمة للنهوض بالمزارع السمكية الموجودة .

كما قام المحافظ بزيارة قرية تونس السياحية، حيث تفقد فندقي لازيب وظلال النخيل ومركز تدريب الفخار والتقى ببعض السائحين بالمنطقة ، كما زار محمية وادي الريان وتفقد منطقة الشلالات ومركز كبار الزوار، وأصدر تكليفات لرئيس مركز ومدينة يوسف الصديق ومدير المحمية بسرعة عمل حواجز حديدية لحماية المواطنين من الغرق ، بالإضافة إلى عمل الصيانة اللازمة لدورات المياه وتمهيد مدخل المحمية وتنظيف المنطقة بالكامل وذلك خلال أسبوعين من الآن على الأكثر لإظهار المنطقة بالشكل اللائق.

ثم قام المحافظ بزيارة منطقة جبل المدورة، وأصدر تكليفات للمستشار الأقتصادى ومدير عام السياحة ومدير المحمية، بإعداد الدراسات اللازمة لتطوير المنطقة المحيطة وطرحها للإستثمار السياحى وفقًا للإشتراطات البيئية بالمنطقة .

كما تفقد المحافظ منطقة الـ120 فدان التي صدر لها قرار إنشاء مشروعات سياحية عليها، وشدد على ضرورة الإنتهاء من جميع الدراسات اللازمة للبدء فى تنفيذ تلك المشروعات التنموية والتي ستعود بالنفع على مواطني المحافظة .

وحرصًا على توفير مياه الري اللازمة خاصة في نهايات الترع والأبحر ، أصدر المحافظ تكليفات لوكيل وزارة الري بالتنسيق مع رجال الشرطة ورئيس مركز ومدينة يوسف الصديق، لشن حملات مكثفة لإزالة جميع التعديات على الأبحر والترع دون تفرقة ، مع المتابعة المستمرة لعدم إعادة التعديات مرة أخرى، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين .

كما قام المحافظ بزيارة شركة الأملاح للمعادن (أميسال) وأستمع لعرض تقديمي عن تاريخ الشركة ودورها في معالجة الأملاح بالبحيرة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا