في ذكرى "رابعة".. 7 محاور بخطة الداخلية تكشف خوف إمبراطورية السيسي

أعلنت وزارة الداخلية رفع درجة الاستعداد، لتأمين المنشآت الحيوية والميادين الرئيسية والمحاور المرورية، اعتبارًا من، مساء أمس السبت، حتى إشعار آخر.
ويأتي تأهب الداخلية تزامنًا مع دعوات أطلقها نشطاء للتظاهر في الذكرى الثالثة لفض اعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013م.
وفى إطار خطة مكبرة لتأمين البلاد، وبالتزامن مع ذكرى الفض، أصدرت قيادات قطاع الأمن العام، ومديريات أمن القاهرة والجيزة والقليوبية، توجيهاتها للإدارات المتنوعة بنشر الخدمات الأمنية في محيط السفارات والبنوك وأقسام الشرطة، ودواوين الوزارات والمناطق السياحية والأثرية والميادين الرئيسية بالقاهرة الكبرى والمحاور المرورية الرئيسية، ومحطات القطارات ومترو الأنفاق،
1- وحدات التدخل السريع
وفي تصريحات صحفية، قالت مصادر أمنية: "إن الخطة تتضمن نشر وحدات للتدخل السريع على المحاور الرئيسية والمهمة بالقاهرة الكبرى والمحافظات، للتدخل فور وقوع طارئ، وللتصدي لأي محاولات لافتعال أعمال شغب أو أعمال تعدٍ على الأفراد والمنشآت الحكومية.
2- إجراءات التفتيش
وتشمل الخطة التي تم عرضها على اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، تشديد إجراءات التفتيش على المنافذ الحدودية للمحافظات، على أن تنفذ كل جهة أمنية محاور الخطة في دائرة اختصاصاتها، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المختلفة.
3- تطبيق قانون التظاهر
وأوضحت المصادر أن هناك تعليمات أمنية مشددة لقوات الأمن المكلفة بتأمين البلاد، اليوم الأحد، بضرورة تطبيق قانون التظاهر على من يحاول اختراقه في أي مكان، ومنعه من قطع الطرق أو التأثير على حياة المواطن الطبيعية بأي صورة، وضرورة ضبط هؤلاء المخالفين، إن وجدوا، وتقديمهم للنيابة العامة.
4- تأهب للتفجيرات
وفي ذات السياق كثفت الإدارة العامة للحماية المدنية، إجراءاتها حيث دفعت بخدمات المفرقعات، في شوارع القاهرة الكبرى والإسكندرية ومحافظات الدلتا وأسيوط وبني سويف، لإجراء عمليات تمشيط مكثفة، تحسبا لزرع أي مواد متفجرة،
5- استعداد المطافي والمرور
كما تضمنت الخطة تعليمات  برفع حالة التأهب بنقاط شرطة المطافئ على مستوى البلاد، وكذلك وجهت أجهزة المرور، برئاسة اللواء عادل زكى، مدير الإدارة العامة للمرور، بضرورة التنسيق مع ضباط المفرقعات، برفع أي سيارة متوقفة في الطريق العام في غير الأماكن المخصصة للتوقف، وذلك بعد فحصها من قبل ضباط المفرقعات.
6- وقف إجازات الضباط والأفراد
وعلى صعيده أوقفت وزارة الداخلية إجازات الضباط والأفراد، فيما جرى تشديد الخدمات الأمنية في محطات القطارات ومترو الأنفاق، ومن بينها تشديد إجراءات التفتيش بواسطة أجهزة الإكس راى.
7- حملات أمنية
وشنت أجهزة المباحث العامة بالقاهرة والمحافظات حملات أمنية وتفتيشية مكبرة، لضبط عدد من الداعين إلى التظاهر، لاتهامهم بتكدير السلم العام، والتحريض على التعدي على منشآت الدولة.
وأكدت المصادر أنه من المستبعد إغلاق أي من الميادين خلال الإجراءات التأمينية، مشيراً إلى أن جماعة الإخوان فقدت زخمها في الشارع عقب ملاحقات قياداتها، وبالتالي فإن الإجراءات الأمنية هي إجراءات احترازية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا