و كيل سياحة النواب ينتقد أداء هيئة تنشيط السياحة ويصفه بـ"المتواضع"

قال النائب عمرو صدقى وكيل لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب إن أداء هيئة تنشيط السياحة متواضع خاصة فيما شاهدناه من حملات اعلانية بالاسواق الخارجية و تأخر توقيت اطلاقها و عدم جدواها بالإضافة الى الدور الغير ملموس لشركة الدعاية التى تم التعاقد معها "JWT" و التى لم تحقق الهدف المنشود متسائلا أين دور الهيئة من ذلك .

وأكد صدقى فى تصريح لـ"صدى البلد" أن المكاتب الخارجية لهيئة تنشيط السياحة صرفت الكثير على التسويق فى حين اغالها تصحيح الصورة الذهنية للمقصد السياحى المصرى و هو المسار الخاطئ خلال الفترة التى نمر بها مؤكدا ان الدعم المالى ليس اسلوب حذب السياحة و حال تواحدة يجب أن يكون عبر التحفيز فقط واصفا دور الهيئة أصبح للدعم المادى فقط مما يضعها فى نقطة خلاف.

وحول تولى هشام الدميرى رئاسة هيئة تنشيط السياحة خلفا لسامى محمود قال : قد يكون ظلم نظرا للظروف المحيطة بالسياحة و عدم المامه بالعمل الحكومى من القوانين و اللاوائح و التشريعات كما سيواجه تقييد مديرى المكاتب الخارجية للوائح و الظلم الواقع لاختيار بعض مديرى المكاتب الغير مؤهلين للفترة الراهنة فى ظل اتساع النطاق الجغرافى بعد ضم مكاتب بعض الدول لاخرى مما يصعب المهمة المكلفين بها مؤكدا ان الفترة الراهنة تستوجب الأمانة.

وتابع وكيل لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب أن مديرى مكاتب هيئة تنشيط السياحة هناك ظلم واقع عليهم فيما يخص تغطية اتساع النطاق الجغرافى بالاضافة الى ارتباطهم بميزانيات محددة واصفا ان الدعم الذى تضخة الهيئة لدعم الطيران والسياحة الداخلية عليه ان يتوجه لدعم المكاتب الخارجية و التطوير منها.

وطالب بوضع برامج لادارة أهداف السياحة المصرية عبر دراسات و تقارير احترافية يعقبها قياس اداء فى تنفيذ المطلوب من السياسات السياحية التى تحتاجها مصر خلال الفترة الراهنة و على الجميع تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الشخصية فى ارتياد مديرى المكاتب الخارجية و الابقاء على الأصلح عبر كشف الحساب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا