"الزراعة" تنتهى من حرث وتسوية التربة وتطهير الترع لـ63 ألف فدان

قال المهندس أبو ضيف عفيفى، رئيس الإدارة المركزية لقطاع الأراضى والرى الحقلى بجهاز تحسين الأراضى بوزارة الزراعة، إنه استعدادًا للموسم الشتوى تم الانتهاء من 30 ألف و470 فدانًا من عمليات التسوية الدقيقة للتربة باستخدام الجرارات الزراعية عالية القدرة والقصابيات الموجهة بأشعة الليزر من المستهدف وهو 60 ألف فدان، كما تم الانتهاء من حرث تحت التربة 25 ألفًا و650 فدانًا تسوية بالليزر من المستهدف وهو 100 ألف فدان، وهى الأراضى التى تزرع بالمحاصيل الشتوية، وتكون عمليات الحرث بناء طلب المزارعين بالمحافظات.
وأكد رئيس الإدارة المركزية لقطاع الأراضى والرى الحقلى بجهاز تحسين الأراضى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه تم الانتهاء من تطهير الشبكات الحقلية لنظامى الرى والصرف المكشوف والترع، والمجارى المائية باستخدام الحفارات، وذلك بهدف إزالة الحشائش المائية بمساحات 7 آلاف و463 فدانًا تعادل 821 كيلو مترًا، من المستهدف تطهيره 400 ألف فدان، تعادل 70 ألف كيلو متر، كما يتم معالجة حالات الإطماء مما يترتب عليه سرعة حركة المياه داخل المجرى.
وتابع عفيفى أبوضيف، أن جهاز تحسين الأراضى استعد بتوزيع كمية كبيرة من الجبس للأراضى القلوية تعادل 30 ألف فدان، إضافة إلى المساهمة فى إزالة حالة تعدى على الأراضى الزراعية، سواء بالبناء والتجريف والتشوين على مساحة بلغت 4 آلاف و460 حالة على مساحة من الأراضى بلغت 220 فدانًا، عن طريق لودرات وحفارات التى تتبع الجهاز وتعمل لمساندة الأجهزة الأمنية فى إزالة التعديات على الأراضى الزراعية بالمحافظات التى تكثر بها المخالفات، بالإضافة إلى عمل خطة جديدة لإجراء الدراسات الحقلية، وأخذ عينات التربة والمياه وتحليلها وتشخيص مشاكل التربة وأعداد التوصيات اللازمة لمعالجة تلك المشاكل بالمحافظات.
وأكد عفيفى، أنه يجرى حاليًا أخذ عينات من مياه الرى والصرف وتحديد مدى صلاحيتها للاستخدام الزراعى عن طريق تحليل العينات معمليًا، ويتم تنفيذ عمليات التسوية الابتدائية باستخدام المعدات الثقيلة وتنفيذ عمليات التسوية النهائية باستخدام جرارات زراعية عالية القدرة معلق عليها قصابيات هيدروليكية التسوية الدقيقة بالقصابيات الموجهة بأشعة الليزر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا