فى اليوم العالمى للـ"الأيام الخالية من السيارات"..ماذا لو احتفلت به مصر؟

المرور.. تلك الكلمة التى ينهال بعدها كم من التعليقات السلبية من المصريين بمجرد سماعها، بسبب الكوارث التى تحدث نتيجة للتكدس المرورى وحالات الاختناق التى تؤثر على أيام المصريين بل وتتحكم فى وقتهم، وفى ظل مشاكل المرور التى نعيشها حالياً يحتفل العالم اليوم بالذكرى السنوية لـ"اليوم الخالى من السيارات"، وأسست الجمعية غير الرسمية للأيام العالمية الخالية من السيارات في عام 1995 لدعم الأيام الخالية من السيارات عبر العالم، بعدها دشنت نقابة النقل البيئية الحملة الوطنية الأولى في بريطانيا عام 1997 وتبعتها الفرنسية في عام 1998 بعنوان فى المدينة، بدون سيارتى وأقرتها المفوضية الأوروبية كمبادرة عبر أوروبا في العام 2000.
وتحتفل عدد من المدن بهذا اليوم على رأسهم لندن، وبروكسل، لكن إن طبقنا هذا اليوم فى مصر بالتأكيد سنجد تغير كبيراً إن لم يجد المصريين فجأة سيارات فى الشوارع.
وإن وضعنا سيناريو تخيلى لاحتفال مصر بهذا اليوم مثلها مثل باقى الدول، سنقابل عدد من المشاهد من أبرزها:
1-كوبرى أكتوبر:
باعتبار كوبرى أكتوبر من أهم الأماكن التى تشهد ازدحام مرورى بشكل يومى، فسيكون أول الأماكن التى ستشهد تغير، وسيمتلئ هذا الكوبرى بملايين الأشخاص الذين يسيرون على أقدامهم أو يستقلون الدراجات باعتبارها الوسيلة التى يمكن استخدامها فى هذا اليوم.
2-التحرش:
التحرش يرتبط عندنا ارتباط شرطى بالأعياد والمواسم فيرتفع ليصل إلى أعلى معدلاته، فسيكون هذا "ملتقى دولى للتحرش"، خاصة أن الشوارع ستكون ممتلئة بكافة الفئات العمرية.
3-إجازة رسمية:
إن تحدثنا عن العشق الأول للمصريين فسيكون بالطبع "الإجازات" فنحن نبحث عن إجازة لنسترح من الإجازة، وبالتأكيد سيطالب المصريين باعتبار هذا اليوم إجازة رسمية متحججين بعدم وجود سيارات تنقلهم إلى أشغالهم.
4-التوك توك:
سيكون هذا اليوم سلاح ذو حدين بالنسبة لسائقى التوك توك، فالأول هو شعور الجميع بقيمتهم فالتوك توك لا يعتبر سيارة، وسيكون الإقبال عليه تاريخى، والثانى هو مطالبة سائقى التوك توك بتحديد وضعهم هل سيعاملون كالسيارات، أو كـ موتوسيكل؟.
5-المشاجرات:
تعتبر أكثر من 50% من مشاجرات المصريين يومياً فى الشارع بسبب القيادة، وبالتالى ستختفى هذه النسبة تقريباً، ومن الممكن أن تحل محلها مشاجرات من أنواع آخرى مثل "التزنيق على بعض بالعَجَل".
6-محطات الوقود:
يمكن أن يكون هذا اليوم إجازة رسمية مستحقة للعاملون بمحطات الوقود، خاصة أن هذا اليوم سيزيل حالة الزحام اليومية التى تشهدها هذه المحطات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا