مدرب وست بروميتش يعانق التاريخ بالمباراة 1000 بالبريميرليج أمام ستوك سيتى

يتطلع توني بوليس مدرب وست بروميتش البيون، لتحطيم أحد الأرقام القياسية مع استعداده لخوض مباراته رقم 1000 كمدرب فى ظل عودته لمواجهة فريقه القديم ستوك سيتي فى الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد غد السبت.
وقال المدرب الويلزي الذى بدأ الموسم الحالى فى الدورى الممتاز كأبرز المرشحين من قبل مكاتب المراهنات لفقدان منصبه "كرة القدم رياضة قديمة ومسلية".
وأضاف: "الوصول للمباراة رقم 1000 كمدرب من خلال لقاء ستوك يعد أمرا رائعا حقا".
وتابع: "عندما أنهى مسيرتى مع كرة القدم فإننى سأنظر للخلف وأفكر فى المباراة رقم ألف باعتبارها أحد الإنجازات التى حققتها، هى تمثل المباراة التالية لى الآن".
وتابع: "كنت محظوظا كما أنه شرف كبير بالنسبة لى أن أدرب الكثير من الأندية فى طريقتى لتولى المسئولية فى المباراة رقم 1000".
وسيكون بوليس (58 عاما) المدرب رقم 25 على صعيد الكرة الإنجليزية فى العصر الحديث الذى يبلغ المباراة الرسمية رقم 1000 له لينضم لمجموعة تشمل مات بوسبى واليكس فيرجسون وارسين فينجر وبوبى روبسون وجراهام تابلور وروي هودجسون.
وأضاف بوليس اليوم الخميس في إشارة إلى اخر مباراة للفريق خارج ملعبه عندما خسر 1-صفر "صنعنا فرصا أفضل مقارنة بما قمنا به أمام وست هام وذلك عندما واجهنا بورنموث لكننا لم نسجل".
وبات مارك هيوز، الذى حل بديلا له لبوليس فى تدريب ستوك فى عام 2013، فى صدارة المرشحين لمواجهة شبح الإقالة خاصة أن ستوك يحتل المركز الأخير برصيد نقطة واحدة من خمس مباريات.
فى المقابل فاز وست بروميتش البيون على وست هام يونايتد 4-2 الأسبوع الماضى ليحتل المركز العاشر.
وكان مستقبل بوليس قد خضع لتدقيق شديد منذ تغيير ملكية الفريق حيث استحوذت مجموعة يوناي وكاي سبورتس ديفلوبمنت الصينية للاستثمار على النادى الأسبوع الماضى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا