تحقيقات النيابة تكشف مفاجآت فى مركب رشيد: خرجت بتصريح من الميناء

كشفت تحقيقات النيابة العامة لشمال دمنهور تحت اشراف المستشار عبد العزيز عليوة المحامى العام لنيابات شمال البحيرة عن العديد من المفاجآت في حادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية "مركب الرسول رقم واحد"، منها أن المركب خرجت بتصريح من ميناء رشيد للصيد ومن منطقة الصروح بدمياط، وقام مالكها باستئجارها لمافيا عصابات الهجرة التي استولت عليها بعد هرب طاقمها الأصلي واستبدالهم بطاقم آخر يضم 4 من المتهمين الذين تم القبض عليهم عقب غرقه.

وتبين من التحقيقات التي أجراها فريق من النيابة برئاسة المستشار على حسن رئيس النيابة الكلية لنيابات شمال دمنهور أن أفراد طاقم المركب قاموا بالسير في مياه البحر قبالة سواحل مطوبس وبلطيم وأنهم جمعوا المهاجرين من عدة أماكن منها "أمام قرية مسطرو" على حدود "بلطيم ومطوبس وميناء بوغاز رشيد"، إضافة الى قيام المتهمين بالإشتراك مع آخرين تم التوصل إليهم بالحصول على الاف الدولارات من الافارقة المشاركين فى الرحلة المشئومة، كما حصلوا على إيصالات أمانة من المصريين الناجين قيمتها 20 ألف جنيه.

وقرر "عليوة" بحبس 4 افراد (الطاقم) 4 أيام على ذمة التحقيقات والمتهمين هم "عطية أحمد محمد أبو نار مواليد 1971 ونشأت غزال سعد الصيفي مواليد 1991 وسعد سعد عشماوي فرفرة مواليد 1978 وصبحي حسن صبحي أبو عتمان 19 سنة"، وجميعهم يقيمون قرية السكري بالجزيرة الخضراء تبع مطوبس كفر الشيخ.

كما امرت بضبط واحضار 9 متهمين اخرين من مافيا عصابات الهجرة غير الشرعية والإفراج عن 110 مصريي الجنسية من الذين تم إنقاذهم أمس الاربعاء، وعن باقي الناجين من جنسيات مختلفة بضمان وثيقة سفرهم وعددهم 43 منهم 13 أريتريا و2 صوماليين وواحد سوري و 26 سودانيا.

وقررت النيابة الاستعلام من مكتب مخابرات حرس الحدود عن المركب المسماة موكب "الرسول رقم واحد" وعما إذا كانت مرخصة ومدى صلاحيتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا