التوصل لتقنية جديدة لرؤية الشرايين أثناء القسطرة تجنب مضاعفات الصبغة

اختتم اليوم مؤتمر قسم الحالات الحرجة بطب قصر العينى، والذى عقد بالتعاون مع اللجنة المنظمة لمؤتمر "كارديو ستبس" تحت رعاية جمعية القلب المصرية، وقد تم استعراض تقنية جديدة تستخدم مع القسطرة تجنب المريض والطبيب التعرض للأشعة.
وقال الدكتور عمرو الحديدى أستاذ الحالات الحرجة بطب قصر العينى، ورئيس المؤتمر: إن المؤتمر استعرض الجديد فى مجال القسطرة، واستخدام التقنيات الحديثة فى أجهزة القسطرة، وهى عبارة عن استخدام خاصية جديدة فى أجهزة القسطرة تعتمد على تقليل الصبغة، ورؤية الأدوات المستخدمة كالدعامات، والأسلاك، والبالونات، بدون التصوير المستمر، وبدون استخدام الصبغة الكثيرة، مما يقلل من خطورة التعرض للأشعة لفترات طويلة بالنسبة للأطباء والمرضى.
وقال: إنه تم أخذ موافقة هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية "FDA" عليها، موضحا أن هذه الخاصية تسمى "ديناميك رود ماب" أو خارطة الطريق الديناميكية، والتى من شأنها أن تساعد الأطباء فى توضيح ورؤية الشرايين مع استخدام قليل من الصبغة والإشعاع بالتقاط صورة واحدة فقط أثناء القسطرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا