سوري ناجي من مركب الموت : فشلت فى الهجرة 3 مرات .. وأتمني لقاء أبنائي الثلاثة

«حسين بشار» لاجىء سوري قصته أبكت الأهالي فى مدينة رشيد، وذلك بعد نجاته للمرة الثالثة من الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا وإنقاذه ضمن الأحياء فى كارثة مركب رشيد.

حيث احتمي حسين بشار 27 عاما بوطنه الثاني مصر هربا من الدمار الذي لحق ببلده سوريا وقبل مجيئة ترك أبنائه الثلاثة فى الأردن داخل مخيمات اللاجئين، ليبحث عن الهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا وسط أمواج البحر أملا عندما يصل أن يطلب حق اللجوء وعائلته إلى إيطاليا ويأتي بأبنائه وزوجته من مخيمات اللاجئين فى الأردن إلى هناك طبقا لقوانين الهجرة فى إيطاليا.

يقول حسين بشار لـ «صدي البلد» حاولت الهجرة والهروب كثيرا مع مجموعات ولكن غفر السواحل أفشلوا كل تلك المحاولات السابقة، نجحت إحدي المحاولات ولكن رجال الشرطة قاموا بالقبض على المجموعة كلها، وبعد محاولاتي الكثيرة حذروني من الهجرة ولكنني لم استطع، وقابلت أحد السماسرة الذي ساعدني على الصعود إلى المركب هذه المرة ولكن غرقت المركب ولقي العشرات حتفهم .

وطالب اللاجىء السوري حسين بشار مساعدة السلطات المصرية فى لقاء أبنائه بعد 3 سنوات بعيدا عنهم، خصوصا وأنه لا يمتلك من المال ما يؤمن سفره حتي للأردن .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا