مدير سابق لوكالة المخابرات الأميركية "سي آي اي": ترامب عميل لـ"بوتين"

اتهم مدير سابق لوكالة المخابرات المركزية الأميركية "سي آي اي"، اليوم السبت، المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب، بأنه "عميل للاتحاد الروسي دون إدراك (دون يعلم ترامب)"، وأنه "خطر" على الأمن الوطني لبلاده.
جاء ذلك في مقال نشره ضابط المخابرات السابق، مايكل موريل، في صحيفة نيويورك تايمز، معلنًا دعمه لمرشحة الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية، هيلاري كلينتون، وقال فيه: "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عمل ضابطًا للمخابرات، وتلقى تدريبًا حول كيفية معرفة مواطن الضعف في الأفراد واستغلالها لاستخدامهم".
وتابع في مقاله: "وهذا بالضبط ما فعله في بدايات الانتخابات الأولية، حيث لعب السيد بوتين مع مواطن الضعف عند السيد ترامب عن طريق مدحه، والذي استجاب بالطريقة التي توقعها السيد بوتين"، وحذّر ضابط المخابرات السابق من علاقة المرشح الجمهوري بالرئيس الروسي، قائلًا: "في عالم المخابرات، نقول بأن بوتين قد قام بتجنيد ترامب كعميل للاتحاد الروسي، دون إدراك (ترامب بذلك)".
وعمل "موريل" عقب تقاعده من "سي آي اي" كمحلل إخباري لشبكة "سي بي اس" الإخبارية الأميركية، إلا أنه استقال من عمله هذا قبيل إعلان دعمه لوزيرة خارجية واشنطن، عضو مجلس الشيوخ السابقة، كلينتون، اليوم، عبر مقاله الذي نشره في نيويورك تايمز.
وأوضح "موريل"، أن إعلان تأييده لكلينتون راجع لسببين، الأول أن كلينتون تمتلك درجة عالية من الكفاءة لتصبح قائدًا عامًا للقوات المسلحة، وأعتقد أنها ستؤدي أهم واجبات الرئيس، وهي المحافظة على سلامة أمتنا"، وأضاف أن السبب الثاني هو أن "دونالد ترامب غير كفء لهذا المنصب، ويمكن أن يشكل تهديدًا لأمننا القومي".
يُشار الى إنه في 27 يوليو 2016م، دعا المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، روسيا إلى اختراق البريد الإلكتروني لمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.
وقال ترامب: "روسيا، إذا كنتم تسمعوني، أتمنى أن تستطيعوا العثور على الثلاثين ألف رسالة المفقودة من بريد هيلاري كلينتون"، وذلك في مؤتمر صحفي في ولاية فلوريدا، قبل أن يكتب مجددًا على تويتر: "إذا كان لدى روسيا أو أي دولة أخرى أو شخص آخر الثلاثة والثلاثين ألف رسالة المحذوفة بشكل غير قانوني من بريد هيلاري كلينتون، فربما يجب أن يقدموها لمكتب التحقيقات الفيدرالي"، ويتهم ترامب كلينتون بحذف آلاف الرسائل من بريدها عندما كانت وزيرة للخارجية.
ورفض ترامب احتمال تورط روسيا في تسريب رسائل إلكترونية للجنة القومية بالحزب الديمقراطي، قائلا: "إنه احتمال بعيد جدًا ومثير للسخرية للغاية"، وأضاف أنه غير مقتنع بأن روسيا وراء الكشف عن رسائل البريد الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا