رئيس قسم الأورام بمستشفى بهية: 32 ألف إصابة بسرطان الثدى سنويا فى مصر

أكد الدكتور أحمد حسن عبد العزيز رئيس قسم علاج الأورام بمستشفى بهية خلال توقيع برتوكول تعاون بين الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية ومستشفى بهية، أن هناك 32 ألف إصابة بسرطان الثدى سنويا.
وأوضح أن توقيع برتوكول التعاون يهدف إلى رعاية مريضات السرطان، والعمل على علاجهن للعمل على زيادة قدرتهن على الانجاب، مشيرا إلى أن ذلك يمنح فرصا رائعة لاحتفاظ مريضات السرطان خاصة غير القادرات بقدراتهن على الانجاب، وحفظ حقهن فى تحقيق حلم الأمومة بعد التعافى من المرض.
وأكد الدكتور مدحت عامر رئيس الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية أن الفحص المبكر قبل الزواج باستخراج شهادة بخلو الزوجة والزوج من الأمراض يمنع حالات الطلاق، لأن هذه الشهادة تتيح معرفة مدى الاستعداد الجينى للإصابة بالسرطان، موضحا أن المسئولية الاجتماعية تحتم علينا القيام بواجبنا تجاه المجتمع ،حرصا على تماسك بنيان وسعادة واستقرار أفراده.
وأضاف أن المعلومات تشير إلى أن معدل حالات الطلاق بلغ 200 ألف حالة سنويا، ويرجع السبب في ثلثها إلى عدم القدرة الإنجابية والأمراض الوراثية والفيروسية، وهو ما يتطلب مزيدا من التعاون وبذل الجهد للسيطرة على تلك الظاهرة، تجنبا لآثارها السلبية الخطيرة اجتماعيا واقتصاديا.
من جانبه قال الشيخ سيد زايد عضو لجنة الفتوى بالأزهر لابد من إجراء الفحوصات الطبية والله خلق لكل داء دواء ولابد أن يعرف العالم المتحضر أن الوقاية خير من العلاج والذين يستخرجون شهادة مزورة فهو مزور ويعتبر كاتم الشهادة، ويدعو لمحاربة هذه الظاهرة وعدم إصدار أى شهادة مزورة.
جدير بالذكر أنه تم تكريم عدد من الفنانات منهم الفنانة رجاء الجدواى والفنانة داليا البحيرى والفنان طارق لطفى والإعلامية لمياء عبد الحميد وهند رضا ومروة صبرى ومنى عراقى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا