بالفيديو والصور.. أبشع جريمة تعذيب بالشرقية.. أم تعذب ابنتها من الزوج الأول.. والطفلة: جوز ماما كان بيسخن المعلقة على النار ويلسعنى فى جسمى ويقطع شعرى عشان كنت جعانة.. النيابة تأمر بحبس المتهمين 4أيام

"محمد كان بيسخن المعلقة على الولاعة ويلسعنى على جسمى، وكان بيطفى السجاير فى جسمى، والشيشة".. بهذه الكلمات، تحدثت الطلفة الصغيرة "ريماس" 4 سنوات، بصعوبة شديدة من شدة الألم الذى تعانى منه، بعد إصابتها بحروق متفرقة بجميع أنحاء جسدها وبأماكن حساسة، من قبل زوج والدتها وفى حضورها، بسبب بكائها أثناء رغبتها فى دخول حجرة أمها أو تناول الطعام.
والد الطفلة ريماس: "زوجتى كان سلوكها سيئ وارتبطت بعلاقة محرمة مع ابن عمتى
يبدأ حكاية المأساة "محمد عبد الحميد إبراهيم" 38 سنة مبيض محارة، قائلا لـ"اليوم السابع" إنه كان متزوج منذ 14 سنة من "سماح ال ر" 30 سنة، ورزقنى الله منها 3 أطفال "محمود " 13 سنة و"أسامة" 9 سنوات، و"ريماس" 4 سنوات، وبعد فترة من الزواج اكتشف سوء سلوكها، وكنت كثير ما أستر عليها، حرصا على استمرار الحياة بينا وخوفا على أطفالى، إلى أن اكتشفت وتأكدت أنها على علاقة محرمة بابن عمتى "محمد.ع" 25 سنة" فطلقتها رسميا، وتمكنت من خلال حكم من محكمة الزقازيق، من أخد الطفلة "ريماس" إلى حضانتها بحكم القانون، وبعدها تزوجت عرفيا من "محمد" قبل انتهاء فترة العدة، ثم اختفت لمدة 10 أشهر بمحافظة الإسماعيلية، إلى أن علمت أمس، من الأهالى بأنها بالقرية بمنزل "محمد" زوجها الثانى وأخبرنى أحد "ولاد الحلال"، أن الطفلة بها أثار تعذيب عبارة عن حروق بجميع أنحاء جسدها، فجن جنونى، وعلى الفور أخطرت الشرطة التى قبضت عليهما بالمنزل.
محمود شقيق ريماس الأكبر تمنى إعدام والدته
وأضاف "محمود" 13 سنة شقيق الطفلة "ريماس"، أن والدتى كثيرا ما كانت تستقبل "محمد" فى ساعات متأخرة من الليل بالمنزل، وأنى أصبحت أكرهها بشدة، وأتمنى أن يتم شنقها هى وزوجها "محمد" وخاصة بعد مشاهدتى لأثار التعذيب بريماس وبكاءها المستمر.
وأوضح "محمد إبراهيم درويش" عم والد الطفلة "ريماس" وخال "محمد ع" الزوج الثانى، أن "محمد" بلطجى وسيئ السمعة، وكثيرا ما كان يقوم بضرب شقيقه بطريقة بشعة وتقطيع شعرها، وأن ما ارتكبه فى حق الطفلة جريمة بشعة، يستحق عليها حكم الإعدام.
الأم المتهمة تنفى تعذيب طفلتها وتؤكد أنها وقعت منها
فى محاولة اتحسين صورتها، قالت الأم المتهمة من داخل مركز شرطة منيا القمح، لـ"اليوم السابع"، وهى تبكى دون دموع، إنها لا يعقل أن تعذب طفلتها وأن زوجها الثانى، لم يعذبها وأن الطفلة وقعت منها دون قصد، فيما أكدت تحريات مباحث منيا القمح صحة واقعة تعذيب الطفلة من قبل الزوج بحضورها، حيث تبين قيام زوج الأم بتعذيب الطفلة فى ظهرها وفى أماكن حساسة من جسدها، بالنار عن طريق إطفاء السجاير بجسدها، وتسخين المعلقة على النيران ولسعها بها، وصفعها على وجها وتقطيع شعرها.
مدير أمن الشرقية يتلقى إخطارا من مأمور منيا القمح بالواقعة
وتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد شهاب فوزى مأمور مركز شرطة منيا القمح، يفيد ببلاغ من "محمد عبد الحميد إبراهيم" 38 سنة مبيض محارة ومقيم قرية المحمدية دائرة مركز منيا القمح، يتهم فيه طليقته "سماح ال ر" 30 سنة وزوجها الثانى "محمد ع" 25 سنة، بتعذيب نجلته "ريماس" 4 سنوات كى بالنار، فى تواجد طليقته بمنزل زوجها، بعد اختفائها لمدة 10 أشهر بالطفلة.
مباحث منيا القمح تضبط الأم المتهمة وزوجها
قرر على الفور الرائد أحمد حسن رئيس مباحث منيا القمح برئاسة العقيد محمود جمال رئيس فرع البحث لفرع الجنوب، بتوجيه قوة برئاسة النقيب محمد فؤاد معاون مباحث المركز، وبإشراف اللواء هشام خطاب مدير البحث الجنائى، وتمكن من ضبط الأم المتهمة وزجها، بعد قيام أقارب الطفلة بالتعدى بالضرب على الزوج، لبشاعة الجريمة التى ارتكبها فى حق الطفلة، وتم التحفظ عليهما وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7389 جنح منيا القمح، وبالعرض على النيابة العامة بمنيا القمح، قررت برئاسة المستشار إسلام حشيش، حبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

محررة اليوم السابع مع الطفلة ريماس

أثار التعذيب على الطفلة ريماس

الطفلة ريماس

أثار التعذيب على الضحية

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا