سامح شكرى يبحث مع الرئيس الحالى لمجلس الأمن جهود مصر لتسوية الأزمة الليبية

صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن سامح شكرى وزير الخارجية المصرى، التقى نظيره فى دولة نيوزيلندا اليوم الخميس ، بصفة الأخير كرئيسا لمجلس الأمن خلال شهر سبتمبر.
وقال إن اللقاء ركز على مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال مجلس الأمن خلال الشهر الحالي، ومن ضمنها موضوع أمن الملاحة الجوية، وموضوع اتفاقية حظر التجارب النووية، فضلا عن الموضوعات المرتبطة بالشرق الأوسط والمدرجة على جدول أعمال المجلس مثل القضية الفلسطينية وسوريا وليبيا.
وأوضح أبو زيد، فى تصريحات صحفية، أن رئيس مجلس الأمن حرص خلال اللقاء على الاستماع إلى تقييم الوزير "شكرى" لتطورات القضية الفلسطينية والجهود المبذولة لإعادة إحياء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، والدور الذى تقوم به مصر لتسوية الأزمة الليبية، من خلال تواصلها مع كافة الأطراف داخل ليبيا وخارجها بشأن سبل حل هذه الأزمة، فضلا عن تقييم مصر لنتائج اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسوريا التى عقدت اجتماعها أمس فى نيويورك، وينتظر أن تعقد اجتماعا أخر صباح الخميس على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا