سوزان نجم الدين تبكى فى ندوة فيلم "أنا وأنت وأمى وأبى"

قالت سوزان نجم الدين خلال ندوة فيلم "أنا وانت وأمى وأبى"، والتى أدارتها ناهد صلاح، أن الفيلم يتناول تفاصيل ست سنوات عاشتها سوريا، مشيرة إلى انه من المؤكد أن السوريين سرقوا لحظات سعادة ولكن الوجع أكبر وهى الكلمات التى قالتها سوزان وهى تمسح دموعها بعد تأثرها بأحداث الفيلم فى نهاية عرضه.
وأضافت سوزان أنها تفاجأت بالنموذج الذى تناوله الفيلم وهو الشخص المثقف والواعى والذى سقطت عنه الأقنعة بعد الثورة وأظهر كرها وبغضا، وأوضحت أن الرسالة من الفيلم هى أن الحب هو الذى سينتصر وأن سوريا ستعود رغم الألم والجروح، وأضافت سوزان أنها لا تدافع عن الأنظمة ولكنها مع الحرية ولكن الحرية التى لها ضوابط مشيرة إلى أن الحرية والديمقراطية احيانا تكون كدبة يتشدق الناس بها.
وردًا على تعليق الناقد طارق الشناوى حول إن الحرية والديمقراطية تم تناولها فى جمل بسيطة أنه لا حرية ولا ديمقراطية لتحدث مشادات كلامية فى ندوة فيلم "أنا وانت وأمى وأبى"، حيث وصفت الناقدة خيرية البشلاوى الحديث حول الحرية والديمقراطية بالكلام الفارغ ليطالبها الناقد طارق الشناوى باحترام وجهات النظر، وأضاف طارق أنه لم يطلب الكلمة وأن ناهد صلاح هى التى طلبت تعليقه، مؤكدًا أنه لا يمكن أن نرى الحرية أو من يتحدث عن الحرية أن ذلك فساد وضد الحياة فهناك من استغل الحريات ضد الحياة وأنا ضده.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا