مصر ترفض إعلان «مجلس الدولة» الليبي لتعديه على البرلمان.. صور

ترأس سامح شكري وزير الخارجية وفد مصر خلال الاجتماع الوزاري رفيع المستوى حول ليبيا، والذي عقد صباح اليوم على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفى تصريح للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أشار إلى أن الاجتماع دعت إليه كل من ايطاليا والولايات المتحدة، بمشاركة 22 دولة وثلاث منظمات هى الأمم المتحدة والاتحاد الافريقى وجامعة الدول العربية.

وكان ضمن الدول المشاركة فرنسا وألمانيا وروسيا والجزائر واسبانيا وتونس والمملكة العربية السعودية والإمارات وبريطانيا وعدد أخر من الدول.

وأكدت مصر في بيانها أمام الاجتماع أهمية تشجيع المجلس الرئاسي الليبي على تقديم المقترح الخاص بحكومة الوفاق الوطني إلى مجلس النواب، وتشجيعه على التصويت على الحكومة المقترحة، وكذلك دعم مصر الكامل للدور الذي يقوم به الجيش الوطني الليبي ودعم اتفاق الصخيرات.

وأعرب بيان وزير الخارجية عن تقدير مصر لتسليم الجيش الوطني الليبي للمنشآت النفطية إلى المؤسسة الوطنية للنفط، الأمر الذي يعكس التعامل بمنطلق وطني ومهني مع هذا الموضوع، كما أكدت مصر أيضا ضرورة توفير الدعم لليبيا في مجال مكافحة الإرهاب واتخاذ مواقف حاسمة ضد المليشيات المسلحة وما تقوم به من أعمال.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن مصر أكدت أيضا رفضها للإعلان الاحادى الصادر عن مجلس الدولة في ليبيا مؤخرًا، والذي سعى إلى التعدي علي الصلاحيات التشريعية للبرلمان، وطالب جميع الأطراف في ليبيا بتقديم التنازلات بهدف الوصول إلى التوافق المطلوب لتنفيذ اتفاق الصخيرات.

وصدر عن الاجتماع بيان ختامي دعا المجلس الرئاسي إلى تقديم التشكيل الجديد لحكومة الوفاق الوطني لكي يتسنى لمجلس النواب التصويت عليها، كما أكد على الالتزام بوحدة ليبيا والترحيب بالخطوة التي قام بها الجيش الليبى بتسليم المنشآت النفطية للمؤسسة الوطنية للنفط، وأيضا على ضرورة أن تعمل المؤسسات الاقتصادية لمصلحة جميع الليبيين، وأن نفط هو ملك لجميع الشعب الليبي.

وأكد البيان الختامي أيضا على التزام الدول المشاركة بالعمل مع المجلس الرئاسي لإعادة أعمار سرت، والمناشدة بإطلاق صندوق أعمار بني غازي وضرورة توفير الدعم لليبيا في مجال مكافحة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا