الأمم المتحدة تتبنى أول مشروع قرار لحماية الطيران المدني من الإرهاب

شهدت الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، اجتماعا وزاريا بمجلس الأمن حول التصدي للتهديد الإرهابي للطيران المدني، بمشاركة فانغ ليو الأمين العام للمنظمة الدولية للطيران المدني "إيكاو".

ووافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على مشروع قرار يطالب بتشديد الإجراءات الأمنية في المطارات على مستوى العالم لمنع أى هجمات إرهابية تستهدف الطيران المدني.

ويدعو القرار كافة دول العالم لتشديد الأمن في مباني المطارات، ومشاركة المعلومات حول الهجمات المحتملة، وتوفير قوائم للركاب مطورة للسلطات المحلية لتحديد محاولات الدخول أو الانتقال عبر أراضيها.

ووصفت شبكة "إيه بي سي" الإخبارية الأمريكية القرار بأنه أقوي قرار تتخذه هيئة الطيران المدني يركز على أمن الطيران، وهي القضية التي أثارت مخاوف عالمية في أعقاب الهجمات على طائرات ومطارات في أوكرانيا ومصر وبروكسل واسطنبول.

وأضافت أن القرار يعكس مخاوف المنظمة الدولية من مواصلة الجماعات الإرهابية لاستهداف الطيران المدني من أجل إلحاق خسائر في الأرواح وتأثيرات اقتصادية وفي العلاقات بين الدول.

وقالت فانج، قبيل التصويت على القرار، إن هناك حوالي 100 ألف رحلة يومية تحمل 10 ملايين مسافر، وأن هذا الرقم يزداد بمعدل 3,5 مليون مسافر سنويا، كما أن ثلث تجارة العالم تسافر عبر الطيران.

وأضافت أن شبكة النقل الجوي سوف تتضاعف سواء بالنسبة للرحلات أو الركاب بحلول 2030، مما يجعل حماية الطيران المدني من أهم الأولويات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا