إعلام طنطا ينظم ندوة بعنوان "الإرهاب وشبكات التواصل الاجتماعى "

نظم مركز إعلام طنطا التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة إعلامية بعنوان" الإرهاب وشبكات التواصل الاجتماعي" وتأثيره على الأمن القومى، حاضر فيها اللواء سلامة الجوهرى نائب البرلمان ورئيس وحدة مكافحة الإرهاب، والشيخ سليمان بدير من أوقاف الغربية.
حضر الندوة فاطمة الدمرداش وكيل وزارة الإعلام لشرق ووسط الدلتا، وسمير مهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا، وضاحى هجرس مدير المركز الإعلامى، ومحمد أبو دومة رئيس الوحدة المحلية بدفرة، وأدار الندوة شيماء مزروع ،سيد سنيد أخصائى الإعلام.
دارت الندوة حول عدة نقاط أهمها مفهوم الإرهاب وأسبابه وتصنيف الجماعات الإرهابية ، وموقف الدول الكبرى تجاه ما يحدث فى المنطقة العربية، لخدمة أهدافها ومصالحها وكل مصالح الدول الكبرى يديرها المخط الصهيونى.
وحذر المحاضر من الحرب القادمة من شبكات التواصل الاجتماعى وحروب الجيل الرابع مشيرا أن الإحصائيات تؤكد نسبة استخدام الفيس بوك وصلت إلى 80 %، ووصلت الخطورة فى تدريب الشباب وتأهيلهم لعمل قنابل وكيفية التلاعب بأفكار الشباب والتلاعب بالرأى العام مثلما حدث فى الفيديو المزور عن القوات المسلحة.
وطالب المحاضر، بعدم تصديق الشائعات، واستخدام شبكات التواصل الاجتماعى للدفاع عن الوطن، والشفافية فى نشر المعلومات والأخبار والأحداث لعدم تضليل الرأى العام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا