فى عيد ميلاده.. تعرف على مشوار ابن وكيل وزارة المعارف الفنان أسامة عباس

يحتفل اليوم الخميس، الفنان القدير أسامة عباس بعيد ميلاده الـ77، حيث يعد عباس من أشهر فنانى الكوميديا، واشتهر بأداء الأدوار الشريرة والكوميدية فى نفس الوقت، حاصل على درجة الليسانس من كلية الحقوق بجامعة القاهرة فى عام 1961، وعمل فى بداية حياته فى المحاماة.
انضم فى أواخر حقبة الستينات إلى فرقة ثلاثى أضواء المسرح، وشارك معهم فى عدة مسرحيات، منها "طبيخ الملائكة، أحدث امرأة فى العالم، فندق الأشغال الشاقة، جوليو ورومييت"، ثم انضم لفرقة المدبوليزم، وشارك فى عروضها بين عامى 1975 و1979.
نشأ فى منزل منضبط وكان والده خريج كلية دار العلوم، وسافر لإنجلترا لعمل دكتوراه فى علم النفس التربوى، قبل أن تقوم ثورة 19 ومنع سعد باشا من حضور مؤتمر فرساى فى باريس، وقال فى أحد حواراته "والدى لا يعرف الهزار فى الحياة".
سافر والده مع مجموعة من الشباب المصريين الدارسين فى إنجلترا إلى فرنسا، وقاموا بمظاهرات لدعم سعد باشا زغلول وثورة 1919، وبعد عودتهم إلى إنجلترا تم ترحيلهم إلى مصر دون إكمال دراستهم، ثم تدرج فى العمل فى وزارة المعارف حتى أصبح وكيل وزارة المعارف آنذاك.
عمل بشكل مكثف فى الدراما التليفزيونية، ومن أبرز مسلسلاته "رحلة السيد أبو العلا البشرى، دموع فى عيون وقحة، بوابة الحلوانى، رأفت الهجان، أوبرا عايدة".
ولد الفنان القدير أسامة عباس فى 22 سبتمبر 1939.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا