الانتخابات التشريعية بموسكو تكشف عن وجود 4 آلاف عسكرى روسى فى سوريا

أشارت بيانات تظهر عدد المواطنين الروس فى سوريا الذين شاركوا فى انتخابات تشريعية روسية أجريت مطلع الأسبوع إلى أن هناك على الأرجح ما يقرب من 4000 عسكرى يتمركزون فى سوريا لدعم الرئيس بشار الأسد.
ورفضت وزارة الدفاع الروسية الكشف عن حجم كتيبتها فى سوريا والتى تنتشر بالأساس فى قاعدة حميميم الجوية فى محافظة اللاذقية لكن هناك جنودا روسا أيضا فى منشأة بحرية وفى دمشق ومواقع أخرى فى مناطق تسيطر عليها الحكومة لمساعدة الأسد فى محاربة مقاتلى المعارضة.لكن بيانات من اللجنة المركزية للانتخابات فى روسيا نشرت على موقعها على الإنترنت بعد الانتخابات التشريعية التى جرت يوم الأحد والتى فاز فيها حزب روسيا المتحدة الحاكم وفرت دليلا على حجم تلك القوات.
وتظهر البيانات أن 4378 مواطنا روسيا أدلوا بأصواتهم فى صناديق اقتراع خارج العاصمة السورية دمشق التى صوت فيها 193 روسيا فقط. ولم توضح البيانات إذا كان الناخبون مدنيين أم عسكريين لكن الكثير من المدنيين الروس الذين كانوا يعيشون فى سوريا قبل الحرب الأهلية فروا منها.وفى الانتخابات التشريعية الروسية السابقة فى 2011 ذكرت وكالة ريا نوفوستى للأنباء أن 35 جنديا روسيا فقط أدلوا بأصواتهم وكانوا متمركزين فى منشأة بحرية فى طرطوس.
وقالت مجموعة (كونفليكت انتليجينس تيم) -وهى مجموعة من المدونين الاستقصائيين مركزها روسيا تتخصص فى تحليل أنشطة الجيش الروسي- إن بيانات لجنة الانتخابات "وفرت لمحة نادرة للحجم الحقيقى للقوات الروسية فى سوريا."وأضافت المجموعة أن العدد 4378 "يجب أن يعكس العدد الحقيقى للروس فى سوريا بشكل أقرب للدقة لأن نسبة الإقبال فى مراكز الاقتراع فى القواعد العسكرية الروسية عادة ما تكون 100 بالمئة."
وأظهرت بيانات لجنة الانتخابات الروسية أن إجمالى المواطنين الروس فى سوريا الذين تم تسجيلهم هذا العام وكان لهم الحق فى التصويت بلغ 5360 مواطنا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا