التليفزيون الإسرائيلي: نتنياهو يثير عاصفة في نيويورك سبب حراسته الشخصية

ذكرت القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي اليوم، الخميس، أن الصحافة الأمريكية تناولت زيارة رئيس وزراء إسرائيل إلى نيويورك للمشاركة في اجتماع الهيئة العمومية للأمم المتحدة، والتي تثير عاصفة على مدار الساعة ليس للأسباب الصحيحة وإنما لما يصاحبها من مظاهر تثير الاستغراب الشديد.

وقد نشر موقع القناة الثانية الإسرائيلية بعض ما تناولته الصحافة الأمريكية التي نشرت في عناوينها وصوله لأحد المطاعم الإيطالية برفقة زوجته لتناول الطعام، فقبل أن يصل نتنياهو المطعم أثار دهشة الحضور وصول 20 رجل أمن لتفحص المكان، ومن ثم وصول 20 آخرين برفقة نتنياهو وزوجته إلى المطعم بعضهم كان يقف إلى جانبه على الطاولة، وكان يرافقه في تناول الطعام الملياردير رونالد بيرلمان، وباربرا ويلسون وأيقونة الأزياء والموضة ايريس ابفل.

وقال الموقع إن ما أثار الدهشة الشديدة أن هذا المطعم يتسع فقط لـ100 شخص ويكون بهذه الحالة شديد الاكتظاظ، ومع ذلك فقد رافق نتنياهو 40 من رجال الأمن الذين وقفوا على مداخل المطعم الموجود داخل أروقة الفندق وكذلك تواجدوا داخل المطعم نفسه، وطبعا من السهل التعرف عليهم كون أغلبهم طوال القامة وتستطيع أن تشاهد السلاح الذي يحملونه، وما زاد من دهشة الحضور عندما قام نتنياهو عن الطاولة وتوجه إلى الحمام، فقد رافقه 20 من حراسه الشخصيين وتفقد أحدهم باب الحمام قبل دخول نتنياهو، ووقفوا على مدخل الحمام لمنع أي شخص من الدخول، وخلصت الصحافة الأمريكية للقول "يبدو أن رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو أكثر شخصية في العالم يحظى بهذه الحماية الشخصية".

وينتهي الموقع العبري بالتذكير بأن سبب وصول نتنياهو نيويورك لالقاء كلمة أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة والتي سوف يلقيها مساء اليوم، ولقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي التقاه أمس، الأربعاء، وكأن الموقع العبري أراد القول إن زيارتك ليست لهذه المظاهر التي تثير العواصف لأسباب غير صحيحة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا