الدول العربية تراجع إستراتيجية ضد الغموض النووي الإسرائيلي أمام الأمم المتحدة

ذكرت صحيفة "تايمز اوف إسرائيل" اليوم الخميس أن الأعضاء العرب في الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة سيمتنعون هذا العام عن محاولة ممارسة الضغط على إسرائيل لإرغامها على إظهار شفافية بشأن أنشطتها النووية حتى مراجعة إستراتيجيتهم للخروج بنتائج أفضل.

وقال سفير جامعة الدول العربية لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "وائل الأسد" إن هذه ستكون المرة الأولى منذ ثلاث سنوات التي لن يتم فيها طرح مشروع القرار في مؤتمر وكالة الطاقة الذرية، التي ستجتمع بعد أسبوع.

وكانت المرة الأخيرة التي نجح فيها مشروع قرار كهذا في عام 2009، ولكنه لم يرغم الأمم المتحدة على تشديد الرقابة على النشاط النووي الإسرائيلي.

وقال "الأسد": "نحن في حاجة للتعامل مع هذا الأمر بطريقة ترتكز أكثر على تحقيق النتائج لسنا مهتمين بإصدار قرارات تفتقر لآليات للتنفيذ".

وتتبع إسرائيل سياسة ما يسمى بالغموض النووي، حيث ترفض تأكيد أو نفي امتلاكها لترسانة نووية.

وقال وزير الخارجية والجنرال الأمريكي الأسبق كولين باول بأن إسرائيل تمتلك نحو 200 قنبلة نووية، في بريد إلكتروني قام بتسريبه هاكرز روس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا